عربي ودولي

الإعصار يضرب سواحل عُمان ويتحول إلى الدرجة الثانية

سيارة تسير وسط الفيضانات في شوارع صلالة العُمانية (أ ف ب)

سيارة تسير وسط الفيضانات في شوارع صلالة العُمانية (أ ف ب)

مسقط (وكالات)

ضرب إعصار مكونو، عصر أمس، سواحل سلطنة عمان بسرعة 170 كم/&rlmساعة، حيث رصدت كاميرا «العربية» لحظات دخول الإعصار وضرب صلالة والسواحل الجنوبية لسلطنة عمان، فيما أعلنت السلطات العمانية عن وفاة طفلة تبلغ 12 عاماً متأثرة بجراحها نتيجة اصطدامها بجدار منزل من جراء قوة الرياح المصاحبة للإعصار.

وسرعان ما تدهورت الأوضاع في صلالة بعد شروق الشمس امس، وبدأت الرياح والأمطار في التصاعد. اجتاحت موجات مد قوية الشواطئ السياحية الفارغة.

وقالت الهيئة العامة للطيران المدني العماني إنها ستمدد إغلاق مطار صلالة إلى اليوم السبت بسبب عاصفة قادمة. وكانت الهيئة قررت في البداية إغلاق المطار اعتباراً من منتصف الليلة الماضية ولمدة 24 ساعة. وذكر المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة العماني امس أن آخر خرائط الطقس ونماذج التنبؤات العددية تشير إلى استمرار تحرك الإعصار «مكونو» باتجاه سواحل محافظة ظفار خلال الساعات القادمة حيث يستمر هطول أمطار متفاوتة الغزارة وأمطار رعدية غزيرة جدا تتراوح كميتها بين 200 إلى 600 ملم تؤدي إلى فيضان الأودية.

وتوضح المؤشرات وفقا للمركز، احتمال عبور مركز الإعصار سواحل محافظة ظفار بتصنيف إعصار من الدرجة الأولى.

ويكون البحر هائج الموج على سواحل محافظتي ظفار والوسطى ويتراوح أقصى ارتفاع له من 8 إلى 12 مترا مع ارتفاع مستوى مياه البحر وتوغلها إلى اليابسة في المناطق المنخفضة، كما يكون البحر هائج الموج أيضا على سواحل محافظة جنوب الشرقية ويتراوح ارتفاعه من 3 إلى 5 أمتار.

وبحسب آخر صور الأقمار الاصطناعية وخرائط الطقس يتمركز الإعصار المداري «مكونو» حاليا على دائرة عرض 2ر 16 درجة شمالا وخط طول 0 ر 54 درجة شرقا مستمرا في حركته نحو سواحل السلطنة ويبعد مركزه حوالي 57 كيلومترا عن مدينة صلالة ومن المتوقع عبور مركز الإعصار من الساعة الثامنة مساء إلى الثانية عشرة منتصف الليل وتقدر سرعة الرياح حول المركز بـ85 إلى 90 عقدة 157 - 167 كيلومترا بالساعة.

وأهابت الهيئة، بالجميع ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية والابتعاد عن الأماكن المنخفضة وعدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة وضرورة متابعة التحذيرات والنشرات الجوية الصادرة عنها.

في غضون ذلك قال المقدم فيصل بن سالم الحجري رئيس المكتب التنفيذي للجنة الوطنية للدفاع المدني العماني إنه تم إجلاء 10 آلاف شخص من محافظتي ظفار والوسطى وإن المنظومة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة قامت بعملية الإخلاء وتوفير مراكز للإيواء مزودة بكافة المستلزمات الضرورية.