الإمارات

شرطة الشارقة: تدريب حرفي لنزلاء «العقابية» لإعادة دمجهم بالمجتمع

عبدالله  بن عامر خلال حضوره فعاليات المؤسسة العقابية والإصلاحية الرمضانية ( من المصدر)

عبدالله بن عامر خلال حضوره فعاليات المؤسسة العقابية والإصلاحية الرمضانية ( من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

أكد العميد عبدالله مبارك بن عامر، نائب قائد عام شرطة الشارقة، اهتمام شرطة الشارقة بأوضاع النزلاء ونهجها في تبني السياسات والبرامج التي تهدف إلى مساعدتهم على الاستفادة من دروس تجربتهم خلال فترة وجودهم في المؤسسة العقابية والإصلاحية في اكتساب الحرف والأعمال التي تساعدهم وإعادة دمجهم في المجتمع، وتمكينهم من التغلب على الصعوبات التي يواجهونها ومزاولة حياتهم بصورة طبيعية، ما يسهم في تيسير إعادة دمجهم في المجتمع بعد انتهاء فترة العقوبة وعودتهم إلى الحياة الطبيعية.
جاء ذلك، خلال افتتاح فعاليات المؤسسة العقابية والإصلاحية، الرمضانية بالشارقة مساء أمس الاربعاء الماضي، بحضور العقيد أحمد عبدالعزيز شهيل مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية، والعقيد عبدالله إبراهيم نائب نائب مدير المؤسسة، والعقيد منى سرور مدير فرع سجن النساء، والمقدم عبدالله الغزال رئيس قسم الإصلاح والتأهيل، إلى جانب عدد من رؤساء الأقسام والضباط بشرطة الشارقة.
وتنوعت الفعاليات الرمضانية عن سابقتها من الأعوام الماضية، حيث شملت النشاطات والبرامج والدينية والثقافية والعلمية والرياضية، ككرة القدم وكرة الطائرة ومسابقة شد الحبل، والشطرنج، والرسم على الماء، والتي أتاحت الفرصة بمشاركة أكبر عدد نزلاء المؤسسة العقابية والاصلاحية من الرجال والنساء.
يأتي ذلك دعماً للجهود التي تبذلها وزارة الداخلية في إصلاح وتأهيل النزلاء، وإعادة دمجهم في المجتمع أفرادا صالحين، وتمكينهم من مزاولة حياتهم الطبيعية والمحافظة على استقرار أسرهم، إضافة إلى تعزيز الاستقرار النفسي لدى النزلاء الذي تسعى القيادة العامة لشرطة الشارقة إلى تحقيقه. كما شهد العميد بن عامر برنامج التأهيل الديني للمسلمين الجدد، وقام بتسليم شهادات اعتناق الدين الإسلامي لعدد من النزلاء، بحضور عدد من رجال الدين من دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالشارقة، ومؤسسة القرآن الكريم والسنة بالشارقة، كما كرم العميد بن عامر حفظة القرآن الفائزين من المؤسسة العقابية والإصلاحية على مستوى الدولة. بعدها تجول العميد عبدالله مبارك بن عامر نائب قائد عام شرطة الشارقة، يرافقه العقيد أحمد عبدالعزيز شهيل مدير المؤسسة العقابية والإصلاحية بين قاعات المحاضرات داخل المؤسسة، حيث تم إطلاق استوديو (الأمل) الذي تم تجهيزه بكافة إمكانياته من قبل مؤسسة الشارقة للإعلام، بالتعاون مع المؤسسة العقابية والإصلاحية لتفريغ طاقات النزلاء في مجال استخدام برامج التسجيل الصوتي والمونتاج، الذي من شأنه أن ينعكس إيجاباً على السلوك النزيل والروح العالية خلال فضاء فترة محكوميته.
كما حضر نائب قائد عام شرطة الشارقة مسابقات المجلس الرمضاني لعبيد بن راشد بن غرير الكتبي عضو جمعية التراث، حيث استرجع مع الحضور أصالة الماضي، واطلعهم على تاريخ الأجداد، وملامح حياة الآباء، من حرف، ومهن، وعادات، وتقاليد، وحياة شاقة.