عربي ودولي

المقاومة اليمنية تسيطر على الفازة وزبيد والمغرس

المقاومة اليمنية في طريقها إلى الحديدة (وام)

المقاومة اليمنية في طريقها إلى الحديدة (وام)

صنعاء، عدن (وام، الاتحاد)

باشتراك وإسناد من القوات الإماراتية والسودانية، تمكنت قوات المقاومة اليمنية من السيطرة على مفرق زبيد والفازة وتحرير منطقة المغرس الاستراتيجية و50 % من مديرية التحيتا وسط تقدم ميداني كبير للقوات من عدة محاور في الساحل الغربي لليمن باتجاه الحديدة أربك صفوف ميليشيات الحوثي الموالية إلى إيران.

وتمكنت قوات المقاومة اليمنية من اختراق الصفوف الأمامية لميليشيات الحوثي في عمليات عسكرية نوعية ومباغتة أسفرت عن حدوث حالة من الهلع الشديد لدى عناصر الميليشيات خوفا من القتل أو الوقوع أسرى في قبضة المقاومة اليمنية وذلك بعد تضييق الخناق عليهم في كافة جبهات القتال.

ولقي العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم بينهم قيادي ومشرف حوثي في مديرية التحيتا مع عدد من أتباعه في مواجهات مع قوات المقاومة اليمنية بكافة تشكيلاتها وسط استمرار المواجهات التي تخوضها قوات المقاومة اليمنية جنوب الحديدة ضمن العملية العسكرية الواسعة باتجاه المحافظة وتطهيرها من الميليشيات.

ونجحت قوات ألوية العمالقة والمقاومة الوطنية والتهامية في التضييق على ميليشيات الحوثي ما أسفر عن هروب عناصرها من الجبهات تاركين خلفهم عتادهم وقتلاهم فيما قاموا ببيع أسلحتهم لتأمين وسيلة هروب مناسبة وذلك بعد الانتصارات المتلاحقة في جبهة الساحل الغربي وقرب انهيار المشروع الانقلابي في اليمن.ودمرت مقاتلات التحالف 12 مركبة عسكرية مع أسلحتها تابعة لمليشيات الحوثي في مديرتي التحيتا وزبيد بالساحل الغربي.

وشن التحالف العربي في اليمن أكثر من 70 غارة على مواقع وأهداف تابعة لميليشيات الحوثي الإيرانية الانقلابية في محافظتي صعدة وحجة شمالي البلاد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وذكرت مصادر محلية وعسكرية ميدانية، أن مقاتلات التحالف نفذت أكثر من 40 غارة على مواقع وتعزيزات وتحركات للميليشيات في مناطق متفرقة بمحافظة صعدة، معقل الحوثيين، في أقصى الشمال اليمني على الحدود مع السعودية.

واستهدفت تسع غارات مواقع عديدة للحوثيين في منطقتي البُقع ووادي آل جبارة بمديرية كتاف، حيث أصابت سبع غارات أهداف تابعة للميليشيات على الشريط الحدودي مع السعودية، في حين دمرت 16 غارة مواقع وتحركات للمتمردين الحوثيين في مديرية باقم الحدودية في شمال المحافظة.

كما استهدفت العديد من الغارات مواقع ثابتة وأهدافاً متحركة تابعة للميليشيات في مديريتي سحار ومجز، وسط وشمال صعدة، ومديريتي رازح وشدا الحدوديتين غربي المحافظة.

وأفادت مصادر محلية في صعدة بأن الغارات على سحار، استهدفت تجمعاً لميليشيا الحوثي، ما أسفر عن تدمير عدد من الآليات العسكرية ومقتل وجرح أعداد غير معروفة من عناصر الميليشيات. وذكر الجيش اليمني أن الطيران العربي دمر مخزن أسلحة وذخائر للحوثيين في مديرية شدا، مشيراً إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات جراء القصف الجوي.

وتحدثت مصادر محلية عن إصابة شقيق زعيم الميليشيات، عبدالخالق بدر الدين الحوثي، بجروح بالغة في غارة جوية استهدفته في منطقة نامسة جنوب غرب صعدة، حيث تواصل قوات الجيش اليمني المدعومة من التحالف العربي، تقدمها الميداني في جبهة الملاحيظ بمديرية الظاهر القريبة من جبال مران، معقل عبدالملك الحوثي.

وفي محافظة حجة المجاورة، شنت مقاتلات التحالف العربي مالا يقل عن 34 غارة على مواقع وتحركات لميليشيات الحوثي في جبهة حرض الحدودية مع السعودية.

واعترضت قوات الدفاع الجوي السعودي في وقت مبكّر أمس صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيا الحوثي الإيرانية من اليمن باتجاه منطقة نجران جنوب المملكة. وقال المتحدث الرسمي باسم قوات «تحالف دعم الشرعية في اليمن»، العقيد الركن تركي المالكي، إنه وفي تمام الساعة (12:39) فجراً، رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق صاروخ باليستي من قبل الميليشيا الحوثية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية من محافظة عمران باتجاه أراضي المملكة، موضحاً أن الصاروخ كان باتجاه مدينة نجران، وأطلق بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان.

وأضاف في تصريح نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية «تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراضه (الصاروخ)، وتدميره، ولله الحمد، ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصاروخ على الأحياء السكنية دون أن ينتج عن ذلك أية إصابات».