الرياضي

سالجادو: المباريات النهائية تخصص «الملكي»!

دبي (الاتحاد)

أكد الإسباني ميشيل سالجادو النجم السابق لريال مدريد، ثقته في قدرة «الملكي» على الاحتفاظ بلقب دوري أبطال أوروبا مرة أخرى، حينما يواجه ليفربول الإنجليزي في المباراة النهائية الليلة، وذلك من باب التفاؤل بالريال، حينما يتعلق الأمر بخوض المباريات النهائية التي دائماً ما يعرف كيف يحقق الفوز فيها.
وأكد سالجادو أن ريال مدريد ولد من أجل المناسبات الكبيرة، حيث لم يخيب أمل جماهيره في السنوات الماضية، وأنه يعرف دائماً الفوز في المباريات النهائية، وكيف يحقق الانتصار عند صافرة النهاية، وهذا يعود إلى قوة شخصية الفريق، ونجاح الفرنسي زين الدين زيدان في رفع معدل درجة التركيز الذهني عند اللاعبين، واستغلال كامل قوتهم في الأوقات الحاسمة، خصوصاً مع نجاحه بأسلوب المداورة في عدد من المباريات التي كانت خارج حسابات الفريق في الدوري الإسباني.
واعتبر سالجادو كفة «الميرنجي» هي الأرجح للفوز، لكن ليس بمبالغة كبيرة، وقال: لا يجب التقليل من ليفربول فهو فريق يقدم كرة قدم هجومية رائعة هذا الموسم، وأي اندفاع مبالغ فيه من الريال سيكون له عواقب وخيمة، فريقنا لديه خبرة المباريات النهائية التي تجعله يخوض المواجهة بتركيز مختلف، وأتوقع أن يلجأ زيدان لنفس سيناريو مباراة يوفنتوس في العام الماضي، حينما انطلق الفريق بشكل تدريجي وترك المنافس يجهد نفسه مع مرور الوقت، قبل أن ينقض عليه في توقيت مثالي ويفرض هيمنته تدريجياً حتى خرج بمحصلة الأهداف الأربعة والعودة بالكأس من كارديف.
وأشار سالجادو إلى أن البرتغالي كريستيانو رونالدو ما زال رجل الحسم في المباريات النهائية، مقارنة بجميع اللاعبين الآخرين في الملعب، وقال: ثلاثي ليفربول المكون من المصري محمد صلاح والبرازيلي فيرمينو والسنغالي ماني، يقدم أداء مميزاً للغاية ونجحوا في تسجيل عدد كبير من الأهداف، لكن كريستيانو رونالدو يبقى صاحب ثقل أكبر، فهو اللاعب الوحيد في أوروبا الذي تخطى حاجز 50 ?هدفاً ?هذا ?الموسم، ?ودائماً ?ما ?ينجح ?بصناعة ?الفارق ?والظهور ?في ?اللحظات ?الأكثر ?أهمية ?من ?الموسم، ?حيث ?سجل ?أهدافاً ?حاسمة ?في ?المباريات ?التي ?احتاجه فيها ?ريال ?مدريد، ?ويمتلك ?رغبة ?وتعطشاً ?دائماً ?لحصد ?المزيد ?من ?الألقاب ?بقميص ?فريقه ?دون ?أن ?يتوقف ?عند ?نقطة ?معينة.
واعتبر سالجادو، نجاح ريال مدريد في افتتاح التسجيل سيكون له مفعول سحري على المباراة لاحقاً، من خلال ضرب المنافس في مقتل من خلال هز معنوياته، بما يجعل ريال مدريد مطالب بالحفاظ على نظافة شباكه في الدقائق الأولى واللعب دون تسرع وانتظار القيام بردة الفعل الصحيحة في التوقيت المطلوب.
وختم موضحاً أن خبرة سرجيو راموس في الخط الخلفي ستكون ذات أهمية كبيرة في ضبط إيقاع الفريق، والعمل على منح الفريق التوازن المطلوب بتغطية من البرازيلي كاسيميرو.