الرياضي

فريق الإمارات خامس جولة إيطاليا للدراجات

ماركو قدم أداء جيداً في الجولة (من المصدر)

ماركو قدم أداء جيداً في الجولة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

احتل ماركو ماركاتو من فريق الإمارات المركز الخامس في سباق أمس الأول في المرحلة الثامنة عشرة لجولة إيطاليا للدراجات الهوائية، حيث نجح في البقاء مع المجموعة المتقدمة لأكثر من 175 كلم، واجتاز خط النهاية بفارق 1:25 دقيقة عن الدراج ماكسيميليان شاخمان من فريق كويك-ستيب فلورز الذي فاز في السباق.
وكانت المرحلة سهلة نسبياً بالنسبة إلى الدراجين، حيث توجهوا من بلدة أبياتجراسو في ضواحي مدينة ميلان وصولاً إلى براتو نيفوزو في منطقة كونيو الجنوبية، وكان مساراً مستوياً خلال أول 130 كلم من السباق، وذلك قبل أن يواجه الدراجون مسافة تسلق مصنفة قصيرة عند بلدة نوفيلو، ومن ثم صعوداً متدرجاً نحو سفح مسافة التسلق النهائية، وهي طريق صاعد معبد على طول 15 كلم تبلغ درجة انحداره 7%.
وقدم ماركو ماركاتو أداء مميزاً، حيث غامر في وقت مبكر وانطلق مسرعاً مع أول انفصال خلال السباق بعد 15 دقيقة فقط من الانطلاقة، وقد أثمر أداؤه، حيث نجحت المجموعة المتقدمة في البقاء في الصدارة بعيداً عن المجموعة الرئيسة لما تبقى من السباق، كما تمكنت من الوصول إلى مسافة التسلق النهائية قبل 15 دقيقة من مجموعة القميص الوردي.
وقبل 10 كلم من خط النهاية، انطلق ماركاتو في أداء هجومي، وتمكن من تجاوز ثلاثة دراجين، وقبل 8 كلم من خط النهاية، استطاع ماركاتو احتلال الصدارة مع ستة دراجين آخرين، وكانت وتيرة السباق سريعة وتكرر الأداء الهجومي مراراً، وفي النهاية خسر ماركاتو الصدارة، واجتاز خط النهاية، ليحتل المركز الخامس، والذي يعتبر جيداً بالنسبة إلى دراج متخصص بسباقات التسلق.
وقال ماركاتو: لم يكن الوصول إلى مسافة التسلق النهائية مناسباً تماماً لي، لكنني كنت أحتل مركزاً جيداً عندما انطلقت المجموعة المتقدمة، وقررت الانضمام إليها، وبمرور السباق، ازدادت أهمية الأداء الهجومي أكثر فأكثر، وأتيحت لنا الفرصة للتنافس من أجل الفوز بالمرحلة.
وأضاف: في مسافة التسلق نحو براتو نيفوزو، حاولت أن أبذل قصارى جهدي، ولكنّ الدراجين المنافسين كانوا دراجين متخصصين بسباقات التسلق أفضل مني.
ويتوجه الدراجون في سباق اليوم إلى الجبال من جديد، حيث سيواجهون خط النهاية الجبلي قبل الأخير في جولة إيطاليا، ويمتد مسار السباق على مسافة 184 كلم من فيناريا ريالي وصولاً إلى باردونيكيا، ويتضمن ما لا يقل عن أربع مسافات تسلق مصنفة، وتبلغ درجة انحدار مسافة التسلق الثانية في كولي ديلي فينيستري نحو 9.2%، و45 منعطفاً حاداً على امتداد 18 كلم، وسيمر الدراجون في الكيلو مترات التسعة العلوية على الطرق الحصوية، وبعد مسافة التسلق الثالثة المعتدلة وصولاً إلى سيستريير، ينحدر المسار نحو وادي أولكس قبل أن يتجه الدراجون نحو جبل يافيراو على مسار منحدر قصير وحاد تبلغ درجة انحداره نحو من 9 إلى 10% وتصل إلى 14% على القمة، ما يجعل منها نهاية جبلية شاقة لمرحلة صعبة.