دنيا

كيف تتجنب الصداع في رمضان؟

مشكلة الصداع ترافق البعض في رمضان، وقد وجد باحثون في دراسة نشرت في الدورية العلمية (Neural J Southeast Asia)، أن تفاقم الصداع خلال شهر رمضان يزيد بمعدل 48 % لدى الأفراد الذي كانوا يعانون الصداع سابقاً، كما بينت أنه يصيب 38 % من الأفراد الذين لم يعانوا الصداع من قبل.
ويظهر الصداع لدى البعض برأي الباحثين في رمضان بعد فترة الظهر والمساء وتكون حدته من خفيف إلى متوسط، وأن للصداع خلال الصوم أسبابا كثيرة منها الجوع أو الجفاف أو التوتر والإرهاق وعدم النوم بشكل كاف، كما يزداد لدى الفتيات والنساء خلال الحيض، فلهرمون الإناث تأثير كبير على الصداع، كما أن عدم تناول المنبهات مثل الكافيين والتدخين يسبب الصداع.
وللتخلص من الصداع يجب اتباع نظام غذاء صحي متوازن ومتكامل، يتمثل في تأخير تناول وجبة السحور الكاملة إلى ما قبل آذان الإمساك بـ 20 إلى 30 دقيقة، والحرص على عدم إلغائها، وتناول ما يكفي من الماء والسوائل ما بين الإفطار والسحور، وتجنب التعرّض للشمس الحارقة في الصيف وللظروف الجوية القاسية، كما يجب تغيير نظام الحياة قبل بداية الصوم لدى الأشخاص الذين يعانون مشكلة الصداع النصفي، وإذا استمر الصداع مع مراعاة المعالجات المذكورة أعلاه، لا بُدَّ من استشارة الطبيب المختص.

ندى زهير
مديرة إدارة التغذية المجتمعية بمستشفى توام/ شركة صحة أبوظبي