عربي ودولي

ترامب: القمة مع كيم ما تزال ممكنة في موعدها المعلن سابقا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، إن من الممكن عقد قمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في 12 يونيو القادم كما كان مقرراً لها.

وقال ترامب للصحفيين «سنرى ما سيحدث. نتحدث معهم الآن. قد (تعقد القمة) في الثاني عشر. نريد القيام بذلك».

وكان ترامب ألغى، أمس الخميس، القمة المرتقبة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال إن موسكو تأسف لإلغاء القمة بين زعيمي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وقال بوتين، في أعقاب محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في سان بطرسبرج، إنه يأمل رغم ذلك في عقد القمة.

وأعرب ماكرون عن نفس الرغبة، مضيفاً أن العملية يجب أن تستمر من أجل إحلال الأمن في المنطقة بأسرها.

ومن جهته، دعا مون جيه رئيس كوريا الجنوبية، اليوم الجمعة، الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون إلى إجراء محادثات مباشرة وذلك بعد ساعات من قرار ترامب إلغاء قمة سنغافورة التي كانت مقررة في 12 يونيو المقبل.

ونقلت وكالة "يونهاب" للأنباء الكورية الجنوبية عن الرئيس مون قوله، خلال الاجتماع الطارئ الذي عقده مع كبار المستشارين ووزراء الدولة، إن «التخلص من الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية ونشر سلام دائم يعتبران مهمتين تاريخيتين ولا يمكن التخلي عنهما أو تأجيلهما».

في وقت سابق من يوم أمس الخميس، ألغى الرئيس ترامب قمة تاريخية مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون كان من المقرر عقدها الشهر المقبل.