عربي ودولي

«الهلال» تواصل مشروع «إفطار الصائم» في حضرموت وتعز

يمني يتسلم وجبة إفطار من العاملين بالهلال الأحمر في حضرموت (الصور من وام)

يمني يتسلم وجبة إفطار من العاملين بالهلال الأحمر في حضرموت (الصور من وام)

تعز، حضر موت (وام)

واصلت الفرق التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، توزيع وجبات إفطار الصائم على الأسر المحتاجة في حضرموت، وذلك لليوم السادس على التوالي في إطار مشروع «إفطار صائم» الذي تنفذه «الهيئة» خلال شهر رمضان المبارك بمكرمة من حرم سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم.
وتوزع فرق «الهلال» ألفي وجبة إفطار يومياً وسط مدينة المكلا والشحر وأرياف المكلا ومديرية تريم ضمن سلسلة المشاريع التي تنفذها الهلال الأحمر الإماراتية خلال شهر رمضان المبارك.
وقد استهدفت عمليات التوزيع المناطق والقرى النائية في مناطق أرياف المكلا التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة.
وأكد أحمد النيادي، رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في حضر موت، أن أعمال الخير والعطاء ستتواصل على مدى شهر رمضان المبارك ليستفيد منها أكثر من 20 ألف شخص من خلال تنفيذ الإفطارات الجماعية في المستشفيات والنقاط التي تقع على مداخل ومخارج المدينة ومختلف مديريات المحافظة، مبيناً أن المشروع يهدف إلى إحياء سنة الرسول صلى الله عليه وسلم في إفطار الصائمين، وسد حاجة فقراء المسلمين وعامتهم.
من جهتهم، أعرب المستفيدون من المشروع عن شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة، وسمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، لوقفتها الأخوية إلى جانبهم في محنتهم، مشيدين بجهود الهلال الأحمر الإماراتية في مناطقهم، والتي تؤكد نهج العطاء المتأصل الذي رسخه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ويسير على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، لتتواصل مسيرة الخير داعمة الشقيق والصديق. كما يواصل فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي توزيع 500 وجبة إفطار يوميا وسط مدينة تعز، وذلك لليوم السابع على التوالي ضمن سلسلة المشاريع التي تنفذها الهيئة في إطار عام زايد التنموي والإغاثي.
واستهدف التوزيع المواطنين في المدينة السكنية والمرضى في قسم الطوارئ والرقود والحروق والفشل الكلوي والمناوبين في مستشفى الثورة.
ولاقى مشروع إفطار الصائم ارتياحاً كبيراً من المستفيدين من النزلاء والموظفين في المستشفى، مقدرين دور الهلال الأحمر الإماراتية وجهودها التي تقوم بها في مدينة تعز المنكوبة.