الإمارات

«مجتمعية شرطة رأس الخيمة» تنشر الوعي حول التسول والألعاب النارية

 مشاركون في المجلس ( من المصدر)

مشاركون في المجلس ( من المصدر)

الاتحاد(رأس الخيمة)

نظم فريق الشراكات والاتصال المجتمعي بإدارة الشرطة المجتمعية في رأس الخيمة زيارة للمجلس الرمضاني للعقيد فهد بن خصيف النقبي بمنطقة خت الذي استضاف عددا من الضباط وصف الضباط والأفراد برئاسة النقيب جاسم أحمد بوالروغه و النقيب وليد محمد خميس، بحضور عدد من أبناء المنطقة، وممثلين من منطقة دفتا في ندوة بعنوان ‹التوعية الأمنية للظواهر السلبية›.
تناولت الندوة ظاهرة التسول وانتشارها خلال شهر رمضان تحديدا ومناقشة أسبابها ونتائجها وكيفية الحد منها، كذلك ظاهرة الألعاب النارية. وأكد المشاركون في المجلس أهمية التكاتف والتعاضد وللتعاون لتحقيق المصلحة العامة وتعزيز الأمن والاستقرار للمجتمع بما يسهم في نشر الثقافة الأمنية والوعي الاجتماعي بين الجميع وخلق روح المسؤولية المجتمعية وتقديم أفضل الخدمات وتوحيد روح الثقة والاحترام المتبادل.
وخرج المجلس بالعديد من التوصيات والنتائج الإيجابية التي سيتم رفعها للمسؤولين للعمل على وضع إجراءات مناسبة وموحدة للتوعية بكيفية التصدي للجريمة وطرق الوقاية والإبلاغ عنها، بالإضافة إلى تنفيذ عدد من الفعاليات والبرامج لطلبة المدارس والمؤسسات والدوائر على مستوى الإمارة ولكافة شرائح المجتمع للتعرف على آرائهم ومقترحاتهم، وتعريفهم بالمخاطر المحدقة بهم لتجنبها.
ومن جانبه رحب بوالروغة بأفكار ومقترحات المشاركين بما يسهم في الوصول إلى أعلى مستويات الأمن والأمان في ربوع الإمارة والمنطقة، مؤكدا أن المجالس الرمضانية هي مبادرات فعالة لخلق أجواء مفعمة بالأمل واستشراف المستقبل ووضع كافة الجهود في كفة واحدة لتتماشى مع أهداف واستراتيجية وزارة الداخلية لتوثيق الترابط مع الجميع وتطوير العلاقات والعمل على تحسين الخدمات الشرطية المقدمة بشكل عام للجمهور.