الرياضي

النمر: القرار يدعم مسيرة الرياضة في الدولة

جانب من ورشة العمل (الاتحاد)

جانب من ورشة العمل (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

عقدت الأمانة العامة في اتحاد الكرة، بالتعاون مع لجنتي دوري المحترفين والمسابقات، مساء أمس في مقر اتحاد الكرة في دبي، ورشة عمل لشرح اللائحة التنفيذية الخاصة بتوجيه صاحب السمو رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، والمتعلق بمشاركة أبناء المواطنات وحملة الجوازات ومواليد الدولة والمقيمين في المسابقات الرياضية الرسمية.
افتتح الورشة إبراهيم النمر الأمين العام المساعد للشؤون الفنية، وبحضور خالد عبيد خادم، وخالد عوض عضوي لجنة المسابقات، ومحمد سرور مدير إدارة المسابقات، إضافة إلى ممثلي أندية دوري المحترفين، ودوري الدرجة الأولى، ورحب الأمين العام المساعد للشؤون الفنية، بالحضور مهنئاً الجميع بحلول شهر رمضان المبارك، ومباركاً لهم نهاية الموسم الرياضي الماضي 2017 – 2018، ومتمنياً أن يكون الموسم الرياضي القادم 2018 – 2019 متميزاً وناجحاً، خاصة أنه سيتضمن تطبيق المرسوم السامي والحكيم لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، والخاص بمشاركة الفئات من أبناء المواطنات، وحملة الجوازات، والمواليد والمقيمين، في المسابقات الرياضية الرسمية، لما لهذا القرار من تأثير إيجابي كبير على الرياضة الإماراتية بشكل عام، وكرة القدم بشكل خاص، حيث سيعمل على إتاحة الفرصة للعديد من المواهب الكروية لإثبات نفسها وجدارتها، وتوسيع قاعدة المشاركة في الأندية مما سيكون له أثر إيجابي كبير على مسيرة الرياضة في الدولة، ودعم المنتخبات الوطنية ورفدها بالمواهب الكروية اللازمة لتطويرها.
فيما قدم محمد سرور، مدير المسابقات في اتحاد الكرة، عرضاً حول تسجيل ومشاركة اللاعبين في مسابقات اتحاد الكرة والتي كانت نحو الآتي: فيما يخص عدد اللاعبين المسموح بتسجليهم بالفريق الأول والشباب وتحت 18 سنة، بما يتعلق بفئة المواطنين وأبناء المواطنات وحملة الجوازات، يكون العدد 28 لاعباً على أن لا يقل عدد أبناء المواطنات عن 4، و30 لاعباً على أن لا يقل عدد أبناء المواطنات عن 4، وفيما سيكون عدد مواليد الدولة في الفئتين 3 لاعبين لكل فئة، ونفس العدد للاعبين للمقيمين في الدولة.
وفيما يتعلق بعدد اللاعبين المسموح بتسجيلهم في المراحل السنية تحت (16، 15، 14،13،12) سنة في الفئتين، سيكون العدد في كل فئة 50 لاعباً، وبما يخص المشاركة في هذه المراحل السنية، 15 لاعباً للمواطنين وأبناء المواطنات وحملة الجوازات، أما فئات مواليد الدولة والمقيمين فيكون العدد 5 + لاعب احتياط.
وقدم طه عزت، مدير المسابقات في لجنة دوري المحترفين، عرضاً مفصلاً حول مشاركات الفئات المشار إليها سابقاً في مسابقات اللجنة، وجاءت كالتالي: قائمة الفريق الأول عدد 26 لاعباً بحد أقصى من فئة مواطني الدولة وحملة جوازات الدولة وأبناء المواطنات، على ألا يزيد عدد اللاعبين من مواطني الدولة على 22، على أن يكونوا من مواليد 2002 وما قبلها، عدد 6 لاعبين كحد أقصى من فئتي مواليد الدولة أو المقيمين فيها، بواقع 3 لاعبين لكل فئة، وعدد 4 لاعبين أجانب كحد أقصى، ومن دون تحديد الجنسية.
أما قائمة فريق تحت 21 عام فيكون العدد فيها:
26 لاعباً بحد أقصى من فئة مواطني الدولة، وحملة جوازات الدولة وأبناء المواطنات على ألا يزيد عدد اللاعبين من مواطني الدولة على 22 لاعباً، وعلى أن يكونوا من مواليد 1999 /‏‏ 2000، وبحد أقصى عدد 4 لاعبين من مواطني الدولة مواليد 1998، وعدد 6 لاعبين كحد أقصى من فئتي مواليد الدولة أو المقيمين فيها بواقع 3 لاعبين لكل فئة.
وفيما يخص تسجيل اللاعبين بين مدير مسابقات لجنة دوري المحترفين، أن يكون اللاعب المسجل بفئة المقيمين في الدولة لديه إقامة سارية في الدولة لمدة متواصلة لا تقل عن 3 سنوات قبل تاريخ تسجيله، ولا يجوز تحويل تسجيل اللاعبين الأجانب المسجلين سابقاً في فئة اللاعب الأجنبي إلى فئة اللاعب المقيم، وألا يكون اللاعب المسجل بفئة المقيمين في الدولة أو مواليد الدولة قد مثل أي دولة أخرى في أي مسابقة كرة قدم دولية رسمية، وفقاً لما ينص عليه النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم، إضافة إلى أن يكون حارس المرمى المسجل في كشوف الفريق من مواطني الدولة أو أبناء المواطنات أو حملة الجوازات.
وبما يتعلق بمسابقة كأس الخليج العربي، مسابقة كأس الخليج العربي، ألا يزيد عدد اللاعبين المسجلين في قائمة المباراة من اللاعبين الأجانب ومواليد الدولة والمقيمين عن 10 لاعبين، وألا يزيد عدد اللاعبين من فئة الأجانب ومواليد الدولة والمقيمين داخل الملعب عن 5 لاعبين، وتسجيل عدد 5 لاعبين إماراتيين في قائمة المباراة من مواليد 97 فما فوق، ألا يقل عدد اللاعبين الإماراتيين من مواليد 97 فما فوق داخل الملعب في بداية المباراة عن 3 لاعبين.
وبما يخص مشاركة اللاعبين في المسابقة فيكون كالتالي: مسابقة دوري الخليج العربي تحت 21 عاماً، لا يجوز مشاركة اللاعبين المسجلين في قائمة الفريق الأول في المسابقة، ألا يزيد عدد اللاعبين المسجلين في قائمة المباراة من اللاعبين من مواليد الدولة والمقيمين عن 6 لاعبين، وألا يزيد عدد اللاعبين من مواليد الدولة والمقيمين داخل الملعب على 4 لاعبين.