الرياضي

بني ياس يسيطر على منصة تتويج «مبارزة الفلوريه»

سالم القاسمي يتوسط الفائزين بألقاب المبارزة (الصور من المصدر)

سالم القاسمي يتوسط الفائزين بألقاب المبارزة (الصور من المصدر)

رضا سليم (دبي)

سيطر لاعبو بني ياس على المراكز الأولى ومنصة تتويج بطولة المبارزة، ضمن منافسات النسخة السادسة لدورة ند الشبا الرياضية المقامة بمجمع ند الشبا، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.
احتكر ثلاثي بني ياس مسابقة سلاح الشيش «الفلوريه» للرجال، حيث توج حمد جعفر الجلاف بالمركز الأول، وعبد الرحمن حفور بالمركز الثاني، ونهيان محمد الزعابي بالمركز الثالث، كما فاز لاعبو السماوي بالمركزين الأول والثاني في مسابقة سلاح سيف العربي «الساير» «رجال محلي» بفوز علي عبد الرحمن الحمادي بالمركز الأول، وأنس عوض النوباني ثانيا، فيما حل محمد الربعي من نادي الشارقة الرياضي في المركز الثالث، وفي نفس المسابقة للسيدات، فازت لطيفة سالم الحوسني من نادي الشارقة الرياضي للمرأة بالمركز الأول، ونالت شوق حمد من بني ياس المركز الثاني، وحلت أشواق حيدر من بني ياس بالمركز الثالث.
وفاز الهولندي راندي بوستما بالميدالية الذهبية في مسابقة «الايبيه» للرجال دولي، ونال الإيراني محمد رضائي الميدالية الفضية، وحصل مواطنه ألمير اليمزهانو على الميدالية البرونزية، وفي فئة سلاح السيف العربي «الساير» «سيدات دولي» توجت التونسية عزة بسباس بالمركز الأول، وحلت الهولندية مارلين أنيك بالمركز الثاني، ثم التونسية أميرة بن شعبان بالمركز الثالث.
وفي فئة سلاح «الأيبيه» «سيدات دولي» فازت البولندية أيوا نيليب بالمركز الأول، وجاءت مواطنتها دموسكا اندرسجك في المركز الثاني، ثم المصرية ناردين ايهاب في المركز الثالث.
وأكد الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي، رئيس اتحاد المبارزة، أن المشاركة الثانية للعبة المبارزة ضمن منافسات الدورة، جاءت ناجحة بكل المقاييس، مشيراً إلى أن النتائج التي حققها اللاعبون واللاعبات، تؤكد التطور الكبير الذي أسهمت فيه البطولة في مستوياتهم.وأضاف: تعد مشاركة لاعبي ولاعبات الإمارات مع لاعبين دوليين في مختلف الألعاب وليس المبارزة فقط يؤسس أجيالاً قادرة على المشاركة في البطولات العالمية المختلفة، ومشاركة المبارزة في دورة «ناس» تجعلنا نسعى لتقديم الأفضل واكتشاف عناصر ومواهب إماراتية جديدة يكون لها الدور في توسيع مشاركات اللعبة بالدولة، واتحاد المبارزة يستفيد من البطولة من خلال مشاركة العديد من الكوادر الإماراتية فيها، سواء من اللاعبين أو المدربين أو الحكام ما يعتبر فخراً للاتحاد وللرياضة الإماراتية ونواة لتطوير الاتحاد في الفترة المقبلة.
وأشاد بمستوى البطولة، ومشاركة نجوم عالميين، وقال: هذه البطولة تعتبر فخراً لرياضة الإمارات في ظل مشاركة النجوم العالميين المتواجدين فيها مثل البطلة التونسية عزة بسباس، ما يكسبها صبغة دولية وليست محلية أو عربية، إذ نتوقع أن تتوسع الدورة في النسخ المقبلة في ظل زيادة الألعاب المشاركة فيها من عام لآخر، ونحن من جانبنا يشرفنا أن تكون المبارزة ضمن منافسات البطولة من أجل تقديمها بشكل أفضل وكسب لاعبيها خبرات الاحتكاك بجميع اللاعبين المشاركين من مختلف دول العالم، ويؤكد أن البطولة تسعى لتحقيق آفاق أوسع يخدم الرياضة الإماراتية والعربية.
على جانب آخر، يدشن نحو 630 متسابقا منافسات الدراجات الهوائية الليلة، حيث تقام الفئة المفتوحة بمشاركة نحو 610 متسابقا وفئة أصحاب الهمم بمشاركة نحو 20 متسابقا في فئة أصحاب الهمم، وستقام المنافسات على يومين منفصلين، حيث تستكمل الفئات الثلاث المتبقية المخصصة للمواطنين الهواة والمواطنات الهواة والسيدات المفتوح، بعد غد الأحد، وسط إقبال على التسجيل في تلك الفئات بعدما وصلت الأعداد للمتسابقين في المواطنين الهواة 267 متسابقا، والمواطنات الهواة 33 متسابقة، والمواطنات الهواة 33 متسابقة، بإجمال تجاوز ألف متسابق ومتسابقة في الفئات الخمس.
وتمتد مسافة السباق في الفئة المفتوحة إلى 75 كلم، حيث يسمح بالمشاركة في الفئة المفتوحة للرجال للاعبي الأندية والمنتخبات الوطنية المواطنين والمقيمين الذين يشاركون في السباقات الرسمية داخل الدولة وخارجها، على أن ينطلق السباق من أمام مركز الصقور والرياضات التراثية، ويكون الختام عند «قرية ناس» في مجمع ند الشبا الرياضي.
واعتمدت اللجنة المنظمة من جوائز مالية حتى صاحب المركز التاسع في الفئة المفتوحة للرجال، حيث يحصل صاحب المركز الأول على 10 آلاف درهم والثاني على 8 آلاف درهم، والثالث على 6 آلاف درهم، على أن ينال أصحاب المراكز من الرابع إلى التاسع 3 آلاف درهم لكل متسابق، فيما تم تخصيص 10 آلاف درهم لصاحب المركز الأول في فئة أصحاب الهمم، و8 آلاف للمركز الثاني، و6 آلاف للمركز الثالث.
وأكد عادل البناي، رئيس اللجنة الفنية للدورة، أن المنافسات في اليوم الأول ستكون غاية في الإثارة والندية، نظراً لكونها تضم نخبة من المحترفين المتخصصين في هذا النوع من السباقات، بما يجعلنا أمام تحد كبير في هذا العام بالنظر للنتائج التي سجلتها الدورة في السنوات الماضية، وما حققته من إضافة للدراجين المحليين بالتنافس مع جنسيات متنوعة وتحويل السباق سنويا إلى منصة للتنافس، وإبراز رياضة الدراجات بوصفها من أكثر الرياضات انتشارا في الدولة خلال السنوات الماضية، لما نالته من اهتمام في السباقات الدولية التي أقيمت بمشاركة أقوى الفرق العالمية.
وأضاف: نجاح الدورة في جعل سباق الدراجات الهوائية من المسابقات الحاضرة سنوياً منذ النسخة الأولى.

الحمادي: تفوق مستحق

قال علي عبد الرحمن الحمادي لاعب بني ياس للمبارزة، إن تفوق ناديه لم يأت من فراغ، بل من خلال استعداد مسبق للمشاركة في البطولة، مشيرا إلى أن الدورة أصبحت عالمية بالنجوم المشاركين فيها من مختلف دول العالم، وهو ما يؤكد أنها بالفعل أصبحت أولمبياداً مصغراً يصنع الأبطال ويكشف الكثير من المواهب في الإمارات والعالم العربي.
وتمنى الحمادي أن تصبح المبارزة محل اهتمام الأندية مثل الألعاب الأخرى، خاصة أن أعداد المشاركين فيها ليست بالقليلة، وهو ما يعني ضرورة دعمها بشكل أكبر.

عسكر: الدورة قدمت الكثير للمرأة

قالت ندى عسكر النقبي، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، أن دورة ند الشبا أحدثت فارقاً كبيراً في تاريخ البطولات الرمضانية، كما قدمت الكثير للمرأة الإماراتية والعربية، من خلال مشاركتها في مختلف البطولات التي تقام ضمن فعالياتها، وهو ما يؤكد أن هدفها لم يصبح محلياً فقط، بل أصبح عربياً ودولياً.
وأضافت: شاهدنا على مدار الأيام الماضية تحدياً كبيراً لجميع الألعاب التي شاركت فيها المرأة، سواء في منافسات السلة أو الجري أو المبارزة وهو ما يؤكد أنها عنصر فعال في مختلف الألعاب الرياضية، وأنها أصبحت مهتمة بممارسة الرياضة كونها عاملاً مهماً في تطويرها، سواء على المستوى البدني أو المجتمعي أو في عملها أيضاً.
وتابعت: الدورة ساهمت في تنفيذ قرار مشاركة أبناء المواطنات ومواليد الدولة في المسابقات الرسمية، حيث شاركت العديد من اللاعبات من مواليد الدولة في بطولة المبارزة.

العصيمي: «سلة الكراسي» ساخنة

أكد ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية والمدير التنفيذي لنادي دبي لأصحاب الهمم صعوبة المنافسة على لقب بطولة كرة السلة على الكراسي المتحركة في ظل وجود أكثر من فريق مرشح لبلوغ المباراة النهائية بعد استقطاب أبرز نجوم اللعبة محلياً، وبعض النجوم العالميين.
وقال: يوجد بين 4 و5 فرق مرشحة لنيل اللقب، ومن بين المشاركين في البطولة نجوم منتخبنا إبراهيم سالم، ومحمد الزرعوني وطارق علي ومحمد الحبسي، وإبراهيم الصريم، ومن خارج الدولة التايلاندي أكاسيت، والمصري أبوالفتوح وأحد نجوم منتخب تركيا، فيما يغيب الألماني فلوريان بسبب ارتباطات أخرى مع فريقه.
وكشف العصيمي أن لوائح البطولة تفرض مشاركة كل فريق بـ 3 لاعبين من أصحاب الهمم، ولاعبين اثنين من الأسوياء، وبالتالي فرصة التجانس موجودة للجميع، وتعدد الألعاب المخصصة لأصحاب الهمم في النسخة السادسة لدورة ند الشبا الرياضية يؤكد الاهتمام والرعاية من قيادتنا الرشيدة.

لطيفة: وسام على الصدر

عبرت لطيفة الحوسني لاعبة نادي الشارقة الرياضي للمرأة عن سعادتها بتتويجها بلقب سلاح الشيش وقالت: هذا اللقب هو الأول لي في مسابقة الشيش التي تقام لأول مرة البطولة، وهو وسام على صدري، وأشكر كل من وقف بجانبي ودعمني من أجل تحقيق الألقاب.
وتابعت: لم أشارك في بطولة ند الشبا على أساس أنها دورة رمضانية، بل على أنها بطولة كبيرة وأولمبياد مصغر يجمع العديد من الأبطال من مختلف دول العالم ما يعطي القيمة الكبيرة والأهمية لها.