دنيا

جامع القيروان

أول جامع بناه عقبة بن نافع في مدينة القيروان التونسية بعد فتح إفريقية، وكان الجامع حين إنشائه بسيطاً وصغير المساحة، تستند أسقفه إلى الأعمدة مباشرة دون عقود، ولكنه لقي اهتمام الأمراء والخلفاء والعلماء في شتى مراحل التاريخ الإسلامي، حتى أصبح معلماً تاريخياً بارزاً ومهماً، وواحداً من أضخم المساجد في الغرب الإسلامي وتبلغ مساحته 9700 متر مربع، وطوله 126 متراً و77 متراً عرضاً -كما يعد تحفة معمارية وأحد أروع المعالم الإسلامية، ومئذنته ومنبره يعدان من أقدم المآذن والمنابر في العالم الإسلامي.