الرئيسية

بعد أن ألغى قمته مع كيم.. ترامب يحذر بيونجيانج من أي عمل متهور

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الخميس، إن الجيش على أتم الاستعداد للرد إذا أقدم زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون على أي تصرف "أحمق".

وقال ترامب، بعدما ألغى قمة مع الزعيم الكوري الشمالي، في البيت الأبيض إن القوات الأميركية "مستعدة إذا لزم الأمر". وأكد ترامب استمرار حملة "الضغوط القصوى" على كوريا الشمالية.

وفي وقت سابق اليوم الخميس، ألغى ترامب في تحول مفاجىء القمة التاريخية التي كانت مقررة خلال أقل من ثلاثة أسابيع مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون، منددا ب"غضب" و"عدائية" نظام بيونجيانج.

وفي رسالة مقتضبة جاءت في عشرين سطرا وجهها الرئيس الأميركي إلى كيم، أعلن ترامب قراره إلغاء القمة بينهما في سنغافورة في 12 يونيو القادم والتي كانت موضع ترقب شديد في آسيا والعالم، ووافق ترامب شخصيا على عقدها.

وقال ترامب، في الرسالة التي نشر البيت الأبيض نصها "للأسف، ونظرا إلى الغضب الهائل والعدائية الصريحة التي ظهرت في تصريحاتكم الأخيرة، أشعر أنه من غير المناسب في هذا الوقت عقد هذه القمة المقررة".

وبعد أسابيع من التصريحات المتفائلة جدا حول عقد أول قمة بين الرئيس الأميركي وزعيم كوريا الشمالية، بدل دونالد ترامب لهجته في الأيام الأخيرة.

وأضاف في الرسالة "لقد شعرت بأن حواراً بدأ يجري بينك وبيني، وذلك في النهاية هو ما يهم. وأتطلع بحق إلى لقائكم يوما ما".

وتابع "في حال غيرتم رأيكم بخصوص هذه القمة المهمة للغاية، الرجاء عدم التردد في الاتصال بي أو الكتابة لي".

من جهته، اعتبر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الخميس، أن سبب إلغاء القمة هو عدم إمكانية التوصل إلى "نتيجة ناجحة".

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش عن "قلقه الشديد" إثر إلغاء القمة التاريخية. وقال خلال عرض برنامجه لنزع الأسلحة في جنيف "أنا قلق جدا، وأحض كل الأطراف على مواصلة حوارهم لإيجاد سبيل نحو نزع الأسلحة النووية بشكل سلمي ويمكن التحقق منه في شبه الجزيرة الكورية".

بعد أشهر من التقارب والتهدئة الدبلوماسية، عادت كوريا الشمالية الأسبوع الماضي لتستخدم لهجتها التقليدية وألغت لقاء بين الكوريتين وأشارت إلى إمكانية إلغاء القمة المرتقبة.

وجاءت آخر الانتقادات، اليوم الخميس، من كوريا الشمالية حيث وصفت نائبة وزير الشؤون الخارجية فيها تشوي سون هوي تصريحات نائب الرئيس الأميركي مايك بنس خلال مقابلة تلفزيونية معه تطرقت إلى مفاوضات نزع سلاح كوريا الشمالية النووي، بأنها "غبية وتنم عن جهل".

وكان بنس حذّر الاثنين، خلال مقابلة مع قناة "فوكس"، الزعيم الكوري الشمالي من المراوغة مع واشنطن والتلاعب بها قبل القمة المقررة بين زعيمي البلدين الشهر المقبل في سنغافورة، معتبرا أن ذلك سيكون "خطأ كبيرا".

وقال نائب الرئيس الأميركي أيضا إن كوريا الشمالية قد ينتهي بها الأمر مثل ليبيا "إذا لم يبرم كيم جونج اون صفقة" بشأن برنامجه النووي.

وقتل الزعيم الليبي معمر القذافي على يد مسلحين بعد سنوات من تخليه عن سعيه لامتلاك أسلحة ذرية.