عربي ودولي

ماكرون يزور روسيا ويجري محادثات مهمة مع بوتين

 يقوم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اليوم الخميس بزيارة إلى سان بطرسبورغ لاجراء محادثات مع نظيره فلاديمير بوتين حول مسائل مهمة أبرزها ملف إيران النووي والنزاع في سوريا وأوكرانيا.

 والزيارة هي الأولى له إلى روسيا وتأتي في أعقاب زيارة للمستشارة الألمانية انجيلا ميركل الأسبوع الماضي. وتسعى أوروبا وروسيا إلى تقارب دبلوماسي لانقاذ الملف النووي الإيراني بعد انسحاب الولايات المتحدة منه مؤخرا.

 وأكد قصر الاليزيه إن الرئيسين الفرنسي والروسي "سيجريان محادثات معمقة مباشرة".

 وسترافق بريجيت ماكرون زوجها الرئيس الفرنسي الذي سيلقي خلال الزيارة كلمة أمام المنتدى الاقتصادي الدولي الذي تنظمه سان بطرسبورغ.

 ويأتي اللقاء بعد سنة تقريبا على استقبال ماكرون المنتخب حديثا نظيره الروسي في فرساي، واتهم حينها الرئيس الفرنسي وسائل إعلام روسية بنشر "دعاية كاذبة" خلال مؤتمر صحافي مشترك.

 هذه المرة سيستقبل بوتين الرئيس الفرنسي في قصر كونستانتين، المقر السابق لبطرس الأكبر على بعد نحو 20 كلم عن سان بطرسبورغ.
 وتأتي المحادثات بعد انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو من الاتفاق التاريخي المبرم في 2015 مع إيران، والذي يضع قيودا على برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية عنها.
 وتهدد واشنطن بفرض عقوبات إضافية في حال عدم التزام طهران بمطالب جديدة مشددة.


ويزور رئيس الحكومة الياباني شينزو آبي روسيا في نهاية الأسبوع.