الإمارات

شرطة رأس الخيمة تطلق حملة «احذر الجوائز الوهمية»

خلال الحملة (من المصدر)

خلال الحملة (من المصدر)

رأس الخيمة (الاتحاد)

أعلن المقدم وليد محمد كنفش، رئيس مركز شرطة المعمورة الشامل برأس الخيمة، إطلاق المركز بالتعاون مع فريق الدوريات المجتمعية بإدارة الشرطة المجتمعية، حملة توعوية بشأن الاحتيال والنصب الهاتفي تحت شعار، «احذر الجوائز الوهمية» استهدفت السائقين، وكافة شرائح المجتمع، وتستمر حتى نهاية الشهر الجاري.
وأشار إلى أن الحملة تهدف إلى توعية المجتمع بمخاطر تلك الجريمة، ومنع وقوع الضحايا، وتقديم النصح والإرشاد لهم بالإجراءات الواجب اتخاذها، كما تهدف إلى تسليط الضوء على دور الشرطة المجتمعي في حمايتهم ومكافحة الفساد وحماية المتضرر، داعياً المواطنين والمقيمين في الدولة للتعاون وتحمل المسؤولية في نشر الثقافة الأمنية والحفاظ على مكتسبات الوطن وإنجازاته.
وقام فريق العمل الذي ترأسه النقيب راشد بلهون رئيس فريق الدوريات المجتمعية بتوزيع عدد من البروشورات التوعوية على أصحاب المحال التجارية والسائقين ومرتادي الطريق.
وأكد بلهون أن الحملة يأتي تطبيقها كنتيجة لانفتاح المجتمع اليوم بوسائل التكنولوجية والتقنية، وما تحمله من مخاطر وسلبيات ناجمة عن سوء الاستخدام، ومن منطلق دور الفريق في تقديم التوعية والحفاظ على المجتمع آمن فقد قام بإطلاق هذه الحملة لتطبيق وتنفيذ توجيهات وزارة الداخلية للمساهمة بخلق مجتمع مستقر عبر تثقيف وتوعية الجمهور، مؤكداً دعم الفريق لكل الجهود والمبادرات الوطنية على المستويين المحلي والاتحادي، للحد من انتشار كافة الظواهر والسلوكيات السلبية الدخيلة على مجتمع الإمارات، ورفع الوعي لدى الجميع بأهمية الحفاظ على خصوصية الأفراد وتشجيعهم على الالتزام بتعاليم ديننا الحنيف والالتزام بقواعد السلوك الأخلاقي عند استخدامهم لمواقع التواصل.
كما رصد الوفد عبر النزول الميداني أبرز احتياجات المنطقة مطلعين على آرائهم حول الخدمات المقدمة ومقترحاتهم، باعتبارهم الركيزة الأساسية لتعزيز الأمن والأمان، والتعرف عن قرب على أحتياجاتهم لتعزيز التعاون بما يكفل تحقيق رؤية الإمارات وأجندتها الوطنية 2021 في رفع نسبة الشعور بالأمان من خلال الالتقاء بكافة شرائح المجتمع، ومناقشتهم في أمورهم وأوضاعهم لتطوير آليات العمل والارتقاء بها، ومتابعتها أولاً بأول لتحقيق السعادة لهم وللجميع.