الإمارات

«إسلامية دبي» تستشرف المستقبل بمشروعي المؤسسة الخيرية والإفتاء الافتراضي

دبي (الاتحاد)

في إطار تعاونها مع مؤسسة دبي للمستقبل، ضمن مبادرة «دبي X10»، قامت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بتطوير مبادرة «المؤسسة الخيرية الافتراضية»، وهي الأولى عالميا في تبنّى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي و«البلوك تشين» لتوصيل التبرعات من المانحين إلى المحتاجين مباشرة، ومبادرة «الإفتاء الافتراضي» لتكون أول منصة للفتاوي الشرعية توظف تقنية الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة.
تأتي هذه الخطوة ضمن مبادرة «دبي X10» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، خلال الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات التي عُقدت في فبراير الماضي بهدف تحويل ما ستطبقه مدن العالم بعد عشر سنوات إلى واقع يعيشه مجتمع دبي اليوم، تأكيداً لمكانتها كمدينة المستقبل.
وقال الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري: استحدثت الدائرة من خلال مشاركتها في مبادرة «دبي X10» منصات تفاعلية للارتقاء بالعمل الخيري، وتطوير أساليب الافتاء عالمياً بالاعتماد على التقنيات الحديثة، وذلك بما يتماشى مع توجهات حكومة دبي الهادفة إلى فتح آفاق الابتكار أمام مختلف القطاعات، بما يعين على الاستعداد الأمثل للمستقبل.
ويوفر مشروع «المؤسسة الخيرية الافتراضية» منصة خيرية عالمية قائمة على تقنيات البلوك تشين والذكاء الاصطناعي، لتسهيل التواصل المباشر بين المانح ومستحقي المساعدة دون الحاجة إلى وجود وسيط، حيث تسهم الفكرة في الحفاظ على كرامة مستحقي التبرعات، فضلاً عن فتح المجال أمام العديد من الفئات المجتمعية حول العالم للبحث بصورة ذاتية واختيار مجالات وأشكال المساعدات الخيرية الأكثر ملائمة لهم. أما مشروع «الافتاء الافتراضي» المُعزّز بنظام «خبير الإفتاء» (Expert System) والقائم على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، فسيسهم في توفير العديد من القنوات المبتكرة لتسهيل الإجابة على الاستفسارات وتقديم الفتاوي من خلال توظيف تقنيات الواقع الافتراضي والمُعزّز، والمحادثة الصوتية، والمراسلة الالكترونية، وغيرها، كما يسهم توظيف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتأكيد الاستفادة من مجلدات الفتاوى المؤرشفة التي تضم آلاف الفتاوى الشرعية المعتمدة وفق الضوابط الشرعية، وتقديمها بشكل مُبسّط وتفاعلي يتيح وصول الباحثين إلى المعلومات المطلوبة، من خلال منصة تفاعلية متاحة للجميع في كافة أنحاء العالم.