الرياضي

مارادونا يعلن تفاصيل توليه رئاسة نادي دينامو بريست ببيلاروسيا

مارادونا يتحدث في المؤتمر الصحفي (تصوير عمران شاهد)

مارادونا يتحدث في المؤتمر الصحفي (تصوير عمران شاهد)

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

بدأ الأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا منعطفاً آخر في مسيرته الرياضية عندما أعلن من أبوظبي عن توليه رسمياً منصب رئيس نادي دينامو بريست البيلاروسي لمدة ثلاثة أعوام، إلى جانب منصب المدير الفني للنادي، وذلك في مؤتمر صحفي عالمي شهده قصر الإمارات ليلة أمس الأول.
وتحدث في المؤتمر كل من دييجو مارادونا، إلى جانب تاج الدين سيف رئيس مجلس إدارة رجال الأعمال البيلاروسي في الإمارات، وأحد ملاك نادي دينامو بريست، وفالداس إيفاناوسكاس نائب رئيس النادي، وفيكتور رادكوف مدير التطوير في النادي، وميشيل سمرنوف، ممثل أكاديمية الشباب في النادي البيلاروسي.
واستهل مارادونا المؤتمر بتوجيه الشكر إلى القيادة الرشيدة، واصفاً دولة الإمارات ببلده الثاني، معلناً عن توقيعه عقداً مع نادي دينامو بريست، أصبح بموجبه رئيساً للنادي، ومديراً فنياً له، حيث وصف هذه الخطوة بالمحطة المهمة والمنعطف والتجربة الجديدة في مسيرته الرياضية مضيفاً: «أشكر من أعماق قلبي نادي دينامو بريست على إتاحته الفرصة أمامي للاستمرار في العمل مع لعبة كرة القدم. العمل الذي لا نملك فرصة اختياره. ومن هنا فأنا سأذهب بكل ما أملكه من قوة وخبرة متراكمة على مدار 40 عاماً مع كرة القدم لقيادة هذا النادي».
وقال مارادونا: «اغتنم هذه الفرصة لأشكر كل مواطني دولة الإمارات على الحب والاحترام الكبيرين الذين غمروني بهما.انتقالي من العمل كمدرب إلى رئاسة نادي دينامو بريست هو تحد جديد بالنسبة لي. أنا لست قلقاً فما يقال للاعبين داخل المكاتب هو نفسه ما يقال على أرض الميدان، وأنا متحمس للغاية لخوض هذه التجربة الرائعة، بعد مونديال روسيا المقبل».
وأكد مارادونا: «أتحدث الآن كرئيس للنادي. سأسعى إلى التعاقد مع لاعبين إماراتيين حسب المراكز التي يحتاجها الفريق. اللاعبون الإماراتيون يملكون قدرات عالية، لكنهم في الوقت نفسه بحاجة ماسة إلى التدريب والعمل بشكل أكبر وأفضل للارتقاء بمستوياتهم الفنية. لدي الكثير من أسماء اللاعبين في ذهني، وسأرى ما ينقصني في المستقبل».
وتحدث مارادونا عن رؤيته لمقترح زيادة عدد منتخبات كأس العالم لتصل إلى 48 منتخبا، مؤكداً وقوفه إلى جانب هذا المقترح الذي من شأنه الارتقاء بواقع اللعبة وزيادة شغف الجماهير بها، ذلك لأن العالم كله يتوقف عندما تسير عجلة المونديال، كاشفاً عن متابعته للعديد من البطولات الرياضية الأخرى المهمة على الصعيد العالمي، كالكريكت وكرة السلة، وغيرها لكن لا شيء يوازي كأس العالم لكرة القدم على حد وصفه.
وعن تجاربه التدريبية السابقة رفض مارادونا الحكم عليها بالفشل، قبل أن يؤكد أنه لم تتم إقالته من تدريب المنتخب الأرجنتيني، فهو الذي آثر عدم الاستمرار في منصبه، أما عن تجربتيه مع ناديي الوصل والفجيرة، فأكد أنه عرف بقرار إقالته عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، موجهاً رسالة شكر خاصة إلى كافة لاعبي الفجيرة الذين دربهم الموسم الماضي قائلاً: «أهنئ كافة لاعبي الفجيرة الذين دربتهم فهم بمثابة أولادي كان العمل معهم رائعاً، أنا رئيساً لنادي دينامو بريست ومديره الفني الآن أستطيع أن أقوم بما أريد».
واستهل تاج الدين سيف رئيس مجلس إدارة رجال الأعمال البيلاروسي كلمته بالإعلان عن إطلاق اسم زايد على ملعب نادي دينامو بريست، مؤكداً وجود هدف استراتيجي لدى النادي يقضي بالاستثمار في اللاعبين الإماراتيين والعمل على استقدام المواهب الإماراتية للعب مع النادي الذي سيعمل على توسعة مدرجاته بحيث تتسع إلى 30 ألف متفرج، عوضاً عن العدد الحالي البالغ 10 آلاف متفرج، إلى جانب إنشاء أكاديمية خاصة تحمل اسم مارادونا، وهو ما سيسهم في تشجيع السياحة ما بين بيلاروسيا والإمارات.
وشدد سيف على أن الاستثمار الحالي في نادي دينامو بريست جاء بعد النجاحات الكبيرة التي حققها نادي مانشستر سيتي تحت قيادة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الذي وصفه بالقدوة الاستثمارية الرياضية، بعدما أحدث ثورة في عالم كرة القدم، بقيادته التاريخية للنادي الإنجليزي.
وقال سيف: «الحديث عن كرة القدم يعني الحديث عن مارادونا، وهو الأمر المتعارف عليه في الماضي والحاضر والمستقبل. وجود مارادونا على رأس الهرم الإداري في نادي دينامو بريست يعني الاستثمار في هذا التاريخ العريض. نحن اتفقنا مع مارادونا وعلى ثقة بأنه سيظل مرتبطاً في الإمارات، علماً بأنه وافق على عرض دينامو بريست البيلاروسي رغم العروض الكبيرة التي تلقاها في الآونة الأخيرة من عديد الدول، إذ من شأن هذه الخطوة أن تنسج شراكات استراتيجية ما بين الإمارات وبيلاروسيا».