دنيا

إسماعيل يسري .. رائد الكاميرا الخفية

المهندس وسناء يونس في مسرحية «سك على بناتك» (من المصدر)

المهندس وسناء يونس في مسرحية «سك على بناتك» (من المصدر)

القاهرة (الاتحاد)

إسماعيل يسري.. ممثل ومخرج ومقدم برامج مصري، ارتبط به الجمهور خلال شهر رمضان ارتباطاً وثيقاً، خصوصاً من خلال برنامجه الناجح «الكاميرا الخفية»، ولا يزال الجميع يتذكر ملامحه في شخصية الرجل الأصلع صاحب الشارب الأسود الكبير الذي يرتدي نظارة شمس كبيرة، ثم تحولت مع مرور الزمن لنظارة طبية، وقد تخرج من معهد السينما في أوائل ثمانينيات القرن العشرين في نفس دفعة المخرجين شريف عرفة وسعيد حامد، ومثلما ارتبطت الأجواء الرمضانية بعدد من الأشياء التي اعتاد عليها المصريون في رمضان ارتبط ببرامج المقالب، وكانت البداية عندما فكر طارق نور في إنتاج حلقات تدور فكرتها في مقالب كوميدية.

تقديم البرنامج
وظل الحلم يراوده لست سنوات، إلى أن تحمس إسماعيل يسري للفكرة ووافق عليها، وبعد كتابة 30 حلقة من البرنامج وقبل تصويرها اقترح إسماعيل على نور اسم الفنان فؤاد المهندس ليقوم بعمل هذه المقالب، خصوصاً وأنه كان تعرف عليه من خلال والده الذي كان يعمل في الإدارة المسرحية لمسرح المهندس، ورفض المهندس تقديم البرنامج قبل أن يراه، ثم وافق بحماس على تقديمه بعد أن رأى منه جزءاً، وأصبح البرنامج الذي قدم للمرة الأولى 1983 وأنتجه التلفزيون المصري هو أول برنامج كاميرا خفية في العالم العربي، وقدمه المهندس في «المطعم»، وحقق نجاحاً لافتاً، كما تعاون إسماعيل يسري كمساعد مخرج مع المهندس من خلال مسرحية «سك على بناتك».
وقد استكمل محمود الجندي ما بدأه المهندس، وقدم الكاميرا الخفية مع المخرج إسماعيل يسري أيضاً، لكنه ظهر بمكياج مختلف في عدد كبير من الحلقات، أبرزها «الخلافات الزوجية»، و«الرجل العصبي»، وبعد المهندس والجندي قرر إسماعيل أن يقدمها بنفسه، واستعان بالكاتب يوسف معاطي في كتابة وتقديم البرنامج معه، وكانت نقلة نوعية في استخدام تكنولوجيا جديدة والتصوير خارج مصر، حيث صور في لبنان عدداً من الحلقات وكانت المواقف طبيعية ومضحكة جداً.

أعمال رمضانية
وقام ببطولة وإخراج الحلقات التي قدمت 1993 وحملت عنوان «المخرج عايز كده» وشاركه فيها حسين الشربيني، وهالة فاخر، وعلاء ولي الدين، وفي العام التالي قدم بمفرده حلقات «مافيناش زعل»، وهو ما تكرر 1999 من خلال حلقات «المخرج ده هايجنني»، وإلى جانب هذه البرامج شارك بالتمثيل في عدد من الأعمال الرمضانية، منها فوازير «الحلو ما يكملش» مع جيهان نصر، وليلى طاهر، وحسن حسني 1997، ومسلسل «سنوات الشقاء والحب» أمام نيللي، وصلاح السعدني، وإخراج أشرف فهمي 1998، والجزء الخامس من «يوميات ونيس» أمام محمد صبحي، و«المطعم» أمام سمير غانم، وفاروق الفيشاوي، وسماح أنور، وإخراج محمد فاضل 2006.