عربي ودولي

مقتل مدنيين في اشتباكات حدودية بين القوات الهندية والباكستانية

(د ب ا)


 قالت الشرطة الهندية، اليوم الأربعاء، إن ما لايقل عن خمسة مدنيين قتلوا بعدما أطلقت القوات الباكستانية النار على عدة أماكن عبر الحدود مع الهند التي تشهد تواجدا عسكريا كثيفا.


وأضافت الشرطة أن القوات الباكستانية استهدفت قرى هندية ومراكز حدودية على طول الحدود الدولية في ولاية جامو وكشمير باستخدام مدافع وأسلحة آليه.


وأكد كولبير سينج المسؤول بالشرطة وقوع خمسة قتلى بسبب إطلاق النار بالإضافة إلى إصابة 40 آخرين، بينهم ثلاثة جنود من القوات الأمنية الحدودية الهندية.


ووصف المسؤولون الهنود الموقف على الحدود بالمتوتر، واتهموا القوات الباكستانية بانتهاك إطلاق النار منذ الأسبوع الماضي. وقال سينج إن القوات الهندية ترد " بقوة وفعالية".


وذكرت تقارير إعلامية هندية أن الآلاف من سكان القرى فروا من منازلهم على الحدود، ولجأوا لمنازل أقاربهم أو مخيمات إغاثة أقامتها الحكومة.


وكان تسعة أشخاص، بينهم أطفال، قتلوا الجمعة الماضية على الجانبين، وذلك بعدما تبادلت القوات الهندية والباكستانية إطلاق النار في عدة مناطق على طول الحدود.


ويشار إلى أن الهند وباكستان تتبادلان إطلاق النار بصورة دورية على حدودهما في منطقة كشمير المتنازع عليها، ويتهم كل منهما الآخر ببدء الاشتباكات وانتهاك اتفاق لوقف إطلاق النار تم التوصل إليه عام .2003