عربي ودولي

أميركا تجمد 65 مليون دولار مخصصة للفلسطينيين

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة خفضت مساعدتها إلى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» وستحجب عشرات الملايين من الدولارات «حتى يتم إجراء إصلاحات».

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة خصصت 60 مليون دولار للوكالة لعام 2018، فإنها تعتزم حجب 65 مليون دولار. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت للصحفيين إن هذه الأموال «مجمدة للنظر فيها مستقبلاً».

وأضافت نويرت أن هذه الخطوة «لا تهدف إلى عقاب أحد» وأن الولايات المتحدة «تريد أن ترى تنقيحات حول كيفية عمل الوكالة ورؤية تقاسم الدول الأخرى أعباء تمويلها»، بما في ذلك الدول التي انتقدت القرار الخاص بالقدس.

وكتب الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل أسبوعين إن الولايات المتحدة تدفع للفلسطينيين مئات الملايين من الدولارات سنوياً و«لا تحظى بالتقدير أو الاحترام» فيما اعتبر تهديدًا لوكالة أونروا.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في وقت سابق إنه «قلق للغاية» إزاء تأثير التخفيضات المحتملة في الميزانية الأميركية على الوكالة.

ومن جانبها، قالت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية: «يبدو أن الإدارة الأميركية تتبع تعليمات (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو لتفكيك المنظمة التي أنشأها المجتمع الدولي لحماية حقوق اللاجئين الفلسطينيين وإمدادهم بالخدمات الأساسية».

وأضافت: «من ثم تستهدف هذه الإدارة الشريحة الأكثر ضعفاً من الشعب الفلسطيني وحرمان اللاجئين من حق التعليم والصحة والمسكن والحياة الكريمة».

وحذرت عشراوي من أن قرار الولايات المتحدة يخلق الظروف التي تفاقم انعدام الاستقرار في مختلف أنحاء المنطقة وتجعل مفاوضات السلام أكثر صعوبة.