كرة قدم

«خماسية» في «الشباك العنابية» تعزز صدارة «فخر أبوظبي»

مصطفى الديب (أبوظبي)

حقق الجزيرة فوزاً مهماً على الوحدة بخمسة أهداف مقابل هدف، في «ديربي أبوظبي»، الذي أقيم على ملعب محمد بن زايد مساء أمس، في إطار الجولة الخامسة عشرة لدوري الخليج العربي، وجاءت المباراة تاريخية، حيث شهدت أحداثاً كثيرة، أبرزها طرد ثلاثة لاعبين من الوحدة، هم الحارس راشد علي وسبستيان تيجالي وجوجاك، ليكمل «العنابي» اللقاء بثمانية لاعبين.

شهد المباراة الشيخ راشد بن حمدان بن زايد آل نهيان.

تقدم علي مبخوت للجزيرة في الدقيقة 14، ورد تيجالي بهدف التعادل للوحدة، بعد ثلاث دقائق فقط، ولكن «فخر أبوظبي» يسجل أربعة أهداف أخرى بتوقيع البرازيلي ليوناردو «هدفين» في الدقيقتين 21 والرابعة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول، وألميدا في الدقيقة 72، وسلطان برغش في الدقيقة 88.

وسيطر الجزيرة على اللقاء بشكل تام منذ البداية، بسبب النقص العددي المبكر في صفوف الوحدة، فضلا عن رغبة فخر أبوظبي الأكثر في تحقيق الفوز.

ورفع الجزيرة رصيده إلى «النقطة 35»، ليؤكد صدارته للبطولة بفارق 4 نقاط عن العين الذي تعرض للخسارة أمام الإمارات، فيما توقف رصيد الوحدة عند 24 نقطة.

وببداية نشطة من الجزيرة انطلقت أحداث المباراة، ووضح منذ الدقائق الأولى، اندفاع صاحب الأرض في اتجاه مرمى الوحدة الذي بدا متحفظاً في بداية اللقاء.

وقبل مرور الدقيقة الخامسة، اشتعلت الأجواء، بإشهار يعقوب قاسم حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه راشد علي حارس الوحدة للمس الكرة بيده خارج منطقة الجزاء، ومنع فرصة هدف مؤكد من قدم علي مبخوت.

واضطر مدرب الوحدة لإشراك الحارس البديل علي الحوسني بدلاً من طارق الخديم، وتصدى علي مبخوت للمخالفة من حدود المنطقة، ارتطمت في الدفاع العنابي، وعادت إلى محمد فوزي سددها قوية أبعدها حمدان الكمالي.

ورغم الزيادة العددية، إلا أن الوحدة بدأ في مبادلة الجزيرة الهجوم، بتسديدة من تيجالي حولها دفاع «فخر أبوظبي» إلى ركنية، ورد لميدا في الدقيقة 13، بإهدار فرصة هدف، بعد مهارة فردية، راوغ أكثر من لاعب، وسدد بجوار القائم الأيسر بقليل، بعدها مباشرة عاود علي مبخوت المحاولة، مستغلاً تمريرة رائعة من البرازيلي ألميدا، انفرد على إثرها بالحارس الحوسني الذي أنقذ التسديدة الأولى، وتهيأت أمام مبخوت مجدداً، وسدد في الشباك، معلناً عن هدف التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة 14.

وظهر علي مبخوت في منطقة الوحدة، وانفرد بالحارس علي الحوسني، ولكنه أهدر فرصة هدف ثانٍ بالتسديد في الشباك من الخارج بعد دقيقتين فقط على هدف التقدم.

ومن هجمة مرتدة نموذجية نجح الأرجنتيني تيجالي في تسجيل هدف التعادل للوحدة في الدقيقة 17، بعد انفراد بعلي خصيف، وخطأ في الرقابة من سيف المقبالي، لتصبح الإثارة عنواناً للقاء، ومنح الهدف قوة دفع إضافية للوحدة الذي دخل الأجواء الهجومية بقوة، بفضل مهارات الثنائي تيجالي وجوجاك.

ومن كرة خادعة نجح البرازيلي ليوناردو في تسجيل الهدف الثاني للجزيرة في الدقيقة 21، بعد التسديد من الجهة اليسرى خدعت الحوسني، وسكنت شباك «العنابية»، ونجح الحوسني في إنقاذ مرمى الوحدة من هدف ثالث، بعد إبعاد ناجح لتسديدة ليوناردو في الدقيقة 30.

وتواصلت السيطرة بلون قميص الجزيرة، بفضل الزيادة العددية، واعتمد الوحدة على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة بالغة على مرمى «فخر أبوظبي»، بفضل استغلال سرعة تيجالي وبطء الخط الخلفي لأصحاب الأرض، في التعامل مع الكرات الطولية والبينيات من الخلف إلى الأمام.

وأجرى الهولندي تين كات تبديلاً هجومياً، بدخول خلفان مبارك بدلاً من بارك الذي تعرض للإصابة، لينتقل محمد فوزي للعب في وسط الملعب الدفاعي، وشهدت الدقيقة 41 حالة الطرد الثانية، عندما أشهر الحكم الوجه الأحمر في وجه تيجالي بسبب التدخل مع محمد فوزي، ونجح البرازيلي ليوناردو في تسجيل الهدف الثالث للجزيرة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، لينتهي الشوط الأول بتقدم الجزيرة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وشهدت استراحة ما بين شوطي اللقاء طرد المجري جوجاك لاعب الوحدة بسبب الحصول على البطاقة الصفراء الثانية، ليستكمل «العنابي» المباراة بثمانية لاعبين.

بدأ الشوط الثاني بسيطرة تامة من الجزيرة، في ظل تراجع جميع لاعبي الوحدة للدفاع أمام منطقة الجزاء، وأنقذ علي الحوسني مرمى الوحدة من فرصة هدف رابع بتحويل تسديدة البديل خلفان مبارك إلى ركنية في الدقيقة 58، ومجدداً أنقذ جمدان الكمالي مرماه من فرصة هدف، بعد إبعاد تسديدة ليوناردو الصاروخية من أسفل العارضة ببراعة في الدقيقة 62، وشارك ناصر عبد الهادي بدلاً من إسماعيل مطر الذي طالب الجماهير «العنابية» بمساندة الفريق قبل الخروج من الملعب.

وفي الدقيقة 72 نجح البرازيلي ألميدا في إضافة الهدف الرابع للجزيرة بتسدية مباشرة من عرضية مسلم فايز سكنت الشباك «العنابية» بقوة. وواصل أصحاب الأرض السيطرة على مجريات المباراة، حتى نجح سلطان برغش في تسجيل الهدف الخامس في الدقيقة 88، وواصل «فخر أبوظبي» السيطرة، حتى أطلق الحكم صافرة النهاية معلناً فوز الجزيرة بخمسة أهداف مقابل هدف، بعد مباراة مثيرة وتاريخية.

فريد علي:

طرد راشد علي صحيح وتيجالي لا يستحق «الحمراء»

أبوظبي(الاتحاد)

أكد المحلل التحكيمي فريد علي أن قرار الحكم يعقوب الحمادي بطرد راشد علي حارس الوحدة في الدقائق الأولى من المباراة صحيح، لأنه منع فرصة محققة للتسجيل، مشيرا إلى أن الهدف الثاني للجزيرة لا غبار عليه، لأن البرازيلي ليوناردو لم يرتكب اي مخالفة تستدعي عدم احتساب الهدف.

وأوضح فريد علي أن جوجاك لاعب الوحدة ربما يكون ارتكب خطأ بسلوك غير مقبول وهو في طريقه مع بقية اللاعبين إلى غرف الملابس، وكان قد حصل على إنذار في الشوط الأول، وهو ما يستدعي إشهار البطاقة الحمراء.

وردا على سؤال حول تأثير قرارات الحكم في التوتر الذي شهدته المباراة قال فريد علي: في تقديري أن الحمادي من العناصر التحكيمية الجيدة، والقرارات التي اتخذها كانت صحيحة عدا طرد تيجالي، وربما حدث التوتر بعد طرد راشد علي وتيجالي،لكن رغم كل ذلك يجب أن نشير إلى أنه أدار المباراة بالطريقة المناسبة.