الرئيسية

واشنطن تفرض عقوبات على 5 مسؤولين إيرانيين

فرضت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، عقوبات على خمسة مسؤولين إيرانيين متهمين بتقديم الدعم للمتمردين الحوثيين في اليمن لإطلاق صواريخ على السعودية.
 
وافاد بيان صادر عن وزير الخزانة الاميركي ستيفن منوتشين ان المسؤولين الايرانيين الخمسة "مرتبطون بفيلق القدس التابع لحرس الثورة الايراني" المكلف العمليات الخارجية وب"برنامج الصواريخ البالستية الايرانية".


واضاف البيان ان اعمال المسؤولين الخمسة "اتاحت للحوثيين اطلاق صواريخ على مدن وبنى تحتية نفطية سعودية"، كما اتهمهم بنقل اسلحة الى اليمن "لم تكن موجودة قبل اندلاع النزاع الجاري".


واكد ان "الولايات المتحدة لن تتسامح بعد اليوم مع الدعم الايراني للمتمردين الحوثيين الذين يهاجمون اقرب شركائنا، السعودية".


وكان الحوثيون كثفوا خلال الاشهر الاخيرة اطلاق الصواريخ باتجاه السعودية.


وقرر الرئيس الاميركي دونالد ترامب قبل اسبوعين اعادة فرض كل العقوبات على ايران التي كانت رفعت استنادا الى الاتفاق النووي الايراني الذي تم التوصل اليه عام 2015 مع القوى الكبرى.


من جهته اعلن وزير الخارجية الاميركي مارك بومبيو الاثنين ان الولايات المتحدة تعتزم الان فرض عقوبات على ايران "هي الاقوى في التاريخ" وحدد 12 شرطا عليها مقابل رفع هذه العقوبات.


والايرانيون الخمسة المستهدفون الثلاثاء هم، محمود باقري كاظم آباد، ومحمد آغا جعفري المسؤولان الكبيران في قيادة حرس الثورة المكلفة الصواريخ، وجواد بوردبار شير امين، ومهدي ازاربيشه المرتبطان ايضا بحرس الثورة، وسيد محمد علي حداد نزهاد طهراني لتقديمه الدعم لفريق في حرس الثورة مكلف الابحاث الباليستية.