عربي ودولي

فنزويلا: عقوبات أميركا الجديدة "جريمة ضد الإنسانية"

انتقدت وزارة الخارجية في فنزويلا اليوم الثلاثاء العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن بعد فوز الرئيس نيكولاس مادورو بفترة جديدة في مطلع الأسبوع واصفة العقوبات بأنها "جريمة ضد الإنسانية".
وكانت الولايات المتحدة ضمن عدة دول لم تعترف بالانتخابات التي أجريت يوم الأحد. وأصدر الرئيس دونالد ترامب أمرا تنفيذيا أمس الاثنين يفرض قيودا على قدرة فنزويلا على بيع أدوات الدين ليزيد الضغط على حكومة مادورو التي تعاني من نقص السيولة.

ولطالما قالت حكومة مادورو الاشتراكية إن الأزمة الاقتصادية في الدولة العضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) نتيجة "لحرب اقتصادية" تقودها الولايات المتحدة.

وقالت الحكومة إن العقوبات الجديدة انتهاك للقانون الدولي.

وقالت وزارة الخارجية في بيان "تندد فنزويلا مجددا بحملة العدوان والعداء الممنهجة التي يشنها النظام الأمريكي لمعاقبة شعب فنزويلا لممارسته لحقه في التصويت".

وأضافت "تلك الإجراءات التعسفية والأحادية الجانب تشكل جريمة ضد الإنسانية".

وتقول المعارضة في فنزويلا إن حكومة مادورو تتصرف بشكل غير أخلاقي وتحاول إخفاء مواطن القصور والفساد خلف شعارات منمقة.

وقاطعت المعارضة الرئيسية الانتخابات ووصفتها بأنها صورية وتهدف لإضفاء الشرعية على حكم مادورو برغم انخفاض شعبيته.

وفاز مادورو بولاية ثانية تبدأ في يناير بعدما حصل على 68 بالمئة من الأصوات.