الرياضي

15 هدفاً في 3 مباريات بكرة قدم السيدات

بطولة السيدات لكرة القدم تشهد تنافساً قوياً (الصور من المصدر)

بطولة السيدات لكرة القدم تشهد تنافساً قوياً (الصور من المصدر)

محمد سيد أحمد - علي الزعابي (أبوظبي)

شهدت الجولة الأولى من منافسات كرة القدم للسيدات أمس الأول، ضمن بطولة زايد الرمضانية الـ22 تسجيل 15 هدفاً في ثلاث مباريات، وتقام البطولة الرمضانية الكبرى، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وينظمها نادي ضباط القوات المسلحة، ويشارك فيها 89 فريقا تتنافس في 9 ألعاب فردية وجماعية.
وتستضيف الخيمة الرياضية مباريات كرة القدم للسيدات، وتم تأجيل المباراة الرابعة بسبب عدم حضور فريقي الإمارات «ب» والمدفعجية السوداني.
واستهل فريق رويال حامل لقب النسخة الماضية والأخيرة والذي يشارك في نسخة العام الحالي بفريقين، بعد تقسيمهما هما رويال «أ» ورويال «ب» البطولة بقوة ليؤكد عزمه على الحفاظ على اللقب، إذ نجح فريق رويال «ب» في تحقيق فوز عريض وبرباعية نظيفة على حساب فريق ريجونال سبورت ضمن مباريات المجموعة الأولى ليضع في رصيده أول ثلاث نقاط في دور المجموعات.
وفي المجموعة الثانية، تمكن فريق رويال «أ» من اكتساح فريق أدنوك بنتيجة كبيرة قوامها سبعة أهداف مقابل لا شيء، كما فاز منتخب الإمارات «أ» على فريق سما بأربعة أهداف مقابل لا شيء، ليتصدر رويال «أ» المجموعة بفارق الأهداف عن منتخب الإمارات «أ».
وقدمت سيدات كرة القدم أداء قوياً في بداية مشوار المنافسات وسط حضور مميز من الجماهير التي حرصت على التواجد في مدرجات الخيمة الرياضية بنادي ضباط القوات المسلحة، خاصة وأن كرة القدم للسيدات تحظى بمتابعة واهتمام كبيرين منذ انضمامها لألعاب بطولة أولمبياد نادي الضباط منذ سنوات.
وتقام اليوم الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، حيث يلتقي ضمن منافسات المجموعة الأولى فريقا ريجونال سبورت والمدفعجية السوداني في الساعة العاشرة مساء، بينما تجمع المواجهة الثانية بين منتخب الإمارات «ب» ورويال «ب» في مواجهة من العيار الثقيل سيتحدد على إثرها الفريقين الصاعدين إلى الدور نصف النهائي.
أما في المجموعة الثانية من المقرر أن يلعب أدنوك مع فريق سما في العاشرة والنصف مساءً، فيما يواجه منتخب الإمارات «أ» فريق رويال «أس في أقوى لقاءات المجموعة.
يذكر أن البطولة تقام بنظام الدوري من دور واحد في مرحلة المجموعات حيث تضم كل مجموعة 4 فرق ويصعد إلى الدور نصف النهائي أول وثاني كل مجموعة.
ويقص فريقا جورا ورسول شريط مسابقة الكرة الطائرة للسيدات الليلة، وتنضم طائرة السيدات لمسابقة كرة قدم السيدات التي انطلقت أمس الأول، ومنحت الحدث الرياضي زخماً ووهجاً كبيرين، واستقطبت مشاهدة ومتابعة واسعة من الجمهور، الذي يتوقع له أن يرتفع عدد حضوره مع انطلاقة مسابقة الكرة الطائرة للسديات التي تنظم للمرة الأولى في تاريخ بطولة زايد الرياضية، حيث غابت عن النسخ الـ21 الماضية، بينما حضرت طائرة الرجال في الخمس سنوات الأخيرة، وتضم المسابقة 9 فرق، ويلتقي اليوم أيضا على التوالي في الطائرة فريقا بن حموده شفرليت والابتسامة، القطط البرية والمهارة، افكو ورسول، المهارة الفلبيني واسبيريا الإيطالي، ويجمع لقاء ختام اليوم الأول فريق سكاي دايف بفريق المهارة الفلبيني، الجدير بالذكر أن الفريق الواحد يخوض 3 مباريات في اليوم.
من جهة أخرى، استهلت مسابقة الكرة الطائرة للرجال منافساتها أمس الأول بصالة المقطع، بنادي الضباط، بمشاركة 4 فرق، وتصدر فريق البحيرات اليوم الأول من المنافسة، بعد أن حقق الفوز في مبارياته الثلاث الأولى، وحل فريق إفكو في المركز الثاني بفوزين، وحصل فريق الشباب اللبناني على المركز الثالث بفوز وحيد، بينما جاء فريق أدنوك حامل لقب النسخة الماضية في المركز الرابع بدون رصيد، وتشهد الأدوار الختامية لقاء البحيرات وأدنوك، بينما يواجه إفكو اتحاد الشباب اللبناني.
على صعيد متصل، ذكر ماركو بتروفيتش رئيس لجنة الكرة الطائرة إلى الانطلاقة القوية لبطولة الكرة الطائرة للرجال، مؤكدا أن المستوى الذي ظهرت به الفرق الأربعة التي شاركت في اليوم الأول يعكس تحضيراتها الجيدة للبطولة، مشيرا إلى أن المستوى الفني متطور، وساهم في إثراء المسابقة.
وقال: طائرة الرجال قدمت مستويات متطورة جدا، وأسهمت في نجاح البطولة الكبرى، وانضمام منافسة طائرة السيدات لها هذا العام، والتي تشارك بعدد أكبر من الفرق يعتبر إضافة كبرية للكرة لبطولة زايد الرياضية.
من جهته، عبر محمد أهلي قائد فريق البحيرات، عن سعادته بتصدر فريقه لمنافسات اليوم الأول من بطولة الكرة الطائرة للرجال عن جدارة واستحقاق، مؤكدا أن المواجهات جاءت قوية ومثيرة، وأن فريق البحيرات قال كلمته بفضل الانسجام والاستعدادات التي سبقت البطولة.
وقال: لقد حققنا الفوز في الثلاث مواجهات التي خضناها، وكان اللقاء الأول أمام افكو الأقوى وكسبناه في شوط الحسم، فريقنا أكمل عامين، وهو ينافس في البطولات المختلفة، ونتطلع بقوة إلى خوض النهائي، وإضافة لقب جديد للفريق.
وأشاد محمد أهلي ببطولة زايد الرياضية التي تقام بالتزامن مع عام زايد، ووجه الشكر إلى اللجنة المنظمة للبطولة على استمرار بطولة الكرة الطائرة لخمس سنوات، مبيناً أن تواجد اللعبة في هذا المونديال الرمضاني المتجدد سنوياً، يساهم في تطوير اللعبة، ويفتح المجال أمام ظهور العديد من المواهب.

«الصغار» تدخل سباق الرماية

تختتم منافسات الدور الأول للرماية اليوم بمسابقة الصغار، بعد نهاية تمهيدي الرجال والسيدات علي التوالي في اليومين الماضيين، وتستأنف المنافسة في الفئات الثلاث الأسبوع المقبل بالدور قبل النهائي، والذي يحدد المتأهلين إلى نهائي البطولة.
ويشارك في بطولة الصغار التي تنطلق للمرة الأولى في تاريخ رمضانية الضباط أكثر من 15 رامياً، نظراً لحداثة البطولة والتجربة التي تقيمها اللجنة المنظمة، خاصة وأن رماية المسدس كراكال تعد صعبة على الفئات العمرية الصغيرة التي تمارس الرماية للمرة الأولى.
وأكد عبيد المزروعي مدير نادي كراكال والمسؤول الأول عن منافسات الرماية في البطولة، أن اللجنة المنظمة أرادت أن تطرح تجربة جديدة في هذا العام بإدخال منافسات الصغار بجانب منافسة الرجال والسيدات، خاصة وأن الهدف من هذه البطولة هو تشجيع الشباب الصغار على تجربة رماية المسدس وجذبهم لممارستها، فهناك من يرى من هذه التجربة فرصة لتطوير المهارات والقدرات،
وتابع: بطولة الرماية لديها سمعة كبيرة في أوساط البطولات الرمضانية التي تقام بشكل سنوي، وهي مسابقة أساسية في بطولة زايد، وعند استحداث مسابقة جديدة للصغار، فإن ذلك يعطي لهذه المنافسة صدى كبير في هذا العام، واستمرارها يتوقف على تقييم التجربة الأولى، ومن المهم أن نشاهد الرغبة والحماسة في عيون الصغار أثناء مشاركتهم، كما نشاهدها لدى الرجال والسيدات، مشيرا إلى أن المنافسات هذا العام كانت قوية، وتأهل بطولة الرجال 26 رامياً من أصل 35 وهو ما يؤكد المستويات المتقاربة لدى الجميع، والأدوار القادمة ستكون أشد صعوبة بالنسبة للمتسابقين.

السلة تصل محطة الختام الليلة

يسدل الستار اليوم على منافسات كرة السلة للرجال، بإقامة نهائي المسابقة، وكانت مباريات الجولة الثانية التي جرت أمس الأول أسفرت عن فوز فريق أبوظبي بولرز على فريق اتصالات في المباراة الأولى 60 - 49، وفي المباراة الثانية فاز فريق أسيس الأميركي على فريق نادي الضباط 64 - 42، وحسم فريق أيفوسا الفلبيني نتيجة المباراة الثالثة لصالحه، بتغلبه على أدنوك 58 - 49، واكتسح فريق ليم الفلبيني فريق إمارات استيل 64 - 13.
وحظيت مباريات الجولة الثانية بحضور جماهيري كبير من الجالية الفلبينية، نظراً لوجود فريقين من الفلبين ألهب حماس اللاعبين، حيث لم يلتقيا معاً في الدور التمهيدي للبطولة، كما جنبتهما القرعة المواجهة في دور نصف النهائي، ولم تخل المدرجات من جماهير الجاليات العربية المختلفة التي تجاوبت مع حماس اللاعبين داخل الملعب، سعياً لكسب النقاط برميات محكمة للكرة داخل السلة.
وحرص اللاعب السابق بنادي الاتحاد السوري لكرة السلة عمار ممدوح زلط، على حضور جميع المباريات في الجولتين الأولي والثانية، وأبدى إعجابه بالتنظيم من اللجنة المنظمة لكل المنافسات في الألعاب المختلفة، مؤكداً أن جميع الفرق المشاركة في كرة السلة أظهرت مستويات عالية لأنها استعدت جيداً، وقدمت مباريات رائعة جذبت أعداد كبيرة من الجماهير.
وقال: البطولة قدمت خدمة كبيرة لكل المهتمين باللعبة في أندية الإمارات، وأتاحت لهم فرصة اكتشاف لاعبين ممتازين من أبناء المقيمين بالإمكان الاستفادة منهم، وقيدهم رسمياً في الأندية بعد قرار السماح لأبناء المواطنات وحملة الجوازات والمواليد والمقيمين بالمشاركة رسمياً في كل الأنشطة الرياضية.