الرياضي

المغربي الغوز بطل «المحترفين» في سباق ند الشبا

حمدان بن محمد يتابع سباق ند الشبا للجري (الصور من المصدر)

حمدان بن محمد يتابع سباق ند الشبا للجري (الصور من المصدر)

رضا سليم (دبي)

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، أمس الأول، سباق الجري لمسافتي 5 و10 كلم، ضمن منافسات دورة ند الشبا الرياضية التي يتم تنظيمها بتوجيهات سموه وتحت رعايته، بمشاركة أكثر عن 5 آلاف رياضي يتنافسون في 11 مسابقة بجوائز مالية تبلغ 6 ملايين درهم. وحضر سموه انطلاقة السباق الذي شارك فيه نحو 1500 رياضي ورياضية من الهواة والمحترفين من الإمارات، مواطنين ومقيمين من مختلف الجنسيات، وحرص سموه على متابعة مراحله والوقوف عند خط النهاية لاستقبال طليعة الرياضيين الذين أنهوا السباق، وتحيتهم على مشاركتهم في هذا السباق الذي شمل 7 فئات رئيسية.

كما حرص سموه على لقاء أعضاء الأولمبياد الخاص الذين شاركوا في السباق وقطعوا المسافة بكل همة، ورحب سموه بمشاركتهم وجميع أصحاب الهمم في الدورة التي تفتح أبوابها للجميع، والتقط سموه صورة تذكارية معهم، ورافق سموه في متابعته للسباق ولقائه مع المشاركين الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، وحسن المزروعي مدير دورة ند الشبا الرياضية.

وتميز السباق بمشاركة رفيعة المستوى يتقدمهم الشيخ حميد بن عمار النعيمي، والشيخ راشد بن عمار النعيمي، وبطلنا في الرماية الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، والشيخ أحمد بن دلموك آل مكتوم، والشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم.

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بالسباق الذي تفوق تنظيمياً وعلى صعيد المشاركة الكبيرة من مختلف فئات المجتمع، وقال: نسعى دائماً للأفضل في كل شيء، السباق جاء مميزاً من ناحية التنظيم الذي قدمنا فيه أقصى الإمكانيات وأفضل الخدمات وعلى صعيد المستوى التنافسي وحجم المشاركة، ونسعى في العام المقبل أن نكون أفضل من العام الحالي، والإمارات دائماً ما تكون متميزة، ونحب التميز في كل شيء.

والتقى سموه العدائين المغربيين الذين فازوا بالمراكز الأولى بعد خط النهاية وهنأهم على ما قدموه من مستوى في السباق، وقال سموه: صدارة لاعبي المغرب لسباقات الجري ليس وليد عام أو اثنين، ولكنهم يسيطرون على هذه السباقات منذ سنوات طويلة، نتيجة لطبيعة بلدهم من تضاريس ومضامير طبيعية تساعدهم على ذلك، ونتشرف بهم في بلدهم الثاني الإمارات.

وأسفر السباق في فئة المحترفين للرجال لمسافة 10 كلم عن سيطرة مغربية على المراكز الأول حتى المركز الثامن، حيث فاز أنور الغوز بالمركز الأول، محققاً زمناً قدره 29:15 دقيقة، وحل أحمد ثامري في المركز الثاني، ثم سمير جوهر في المركز الثالث، وفي الفئة المفتوحة «رجال» لمسافة 10 كم، حصل الأوغندي إسماعيل سينيانجي على المركز الأول بزمن قدره 30:53 دقيقة، وجاء ثانياً البرتغالي فيليب دي أزفادو، وحل في المركز الثالث الكيني بول موتوري.

وفازت الإثيوبية بيرهان ميشيل بالمركز الأول في فئة المحترفات للسيدات بمسافة 10 كلم وبزمن قدره 38:46 دقيقة، وجاءت المغربية لطيفة صاروخ في المركز الثاني، ثم مواطنتها أمينة محيح في المركز الثالث، وفي الفئة المفتوحة سيدات 10 كلم، حصلت الإثيوبية بلاينيش يامي جورمو على المركز الأول بزمن قدره 36:20 دقيقة، وحلت في المركز الثاني الفرنسية لاموري ميريام، ثم الأميركية كاتي هالسايد في المركز الثالث.

وأسفر سباق الفئة المفتوحة 5 كلم «رجال» عن فوز علي حسن بالمركز الأول بزمن قدره 18:46 دقيقة، وجاء مطر المهيري في المركز الثاني، وحل في المركز الثالث عبد الله يوسف الحمادي، فيما أسفر سباق فئة أصحاب الهمم عن فوز محمد عنبر بالمركز الأول بزمن 27:26 دقيقة، وجاء خالد علي زياد الشحي الثاني، ونال عصمان عباس محمد المركز الثالث.وتقدم حسن المزروعي مدير الدورة، بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لتشريفه المنافسة بالحضور ودعمه الرياضيين المشاركين طوال مسيرة السباق، وحرص سموه على رفع معنويات المتسابقين، كما حرص على التقائهم عند خط النهاية والإشادة بجهودهم، وهو أمر يؤكد الدور القيادي والقدوة التي يقدمها سموه للرياضيين في الدولة، ودعمه المتواصل لهذه الدورة التي نبعت كمبادرة من مبادرات سموه تجاه المجتمع عموماً والرياضة خصوصاً، ولا زال سموه يرعاها بالتواجد والحضور وتوفير سبل الدعم.

50 مسعفاً في السباق

توجه خليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بالشكر للجنة المنظمة على الترتيبات التي رافقت السباق، حيث دعمنا الحدث بـ 50 مسعفا، و7 سيارات إسعاف، ودراجتين ناريتين، ومثلهما هوائيتين، بجانب إسعاف ذوي الهمم، تحسباً لأي حالة، ودائما ما نحدد حجم التغطية لنا طبقا للحدث وعدد المشاركين. وأضاف: في سباق الدراجات سيكون عدد السعفين أكبر، وأيضاً بالنسبة لسيارات الإسعاف والدراجات على الطريق، وهناك تعامل مع هيئة الصحة بدبي، ولديهم مستشفى ميداني، وتوفير أطقم طبية.

شوق ولطيفة في نهائي «الشيش»

تشهد صالة ند الشبا الليلة نهائي بطولة المبارزة، والتي أقيمت تصفياتها على مدار 3 أيام بصالة نادي شباب الأهلي- دبي، ويلتقي في نهائي سلاح الشيش للاعبات المحليات، شوق المصعبي ولطيفة الحوسني، حيث تأهلت شوق حمد لاعبة نادي بني ياس للنهائي عقب تفوقها على ريم الشما لاعبة نادي الشارقة 15-4، ثم على التونسية إيمان بن شعبان 15-10، وعلى أشواق المصعبي لاعبة نادي بني ياس 15-7.

وتأهلت لطيفة الحوسني لاعبة مؤسسة الشارقة للمبارزة إلى النهائي عقب فوزها على زميلتها لينا الكعبي 15-2، ثم حققت الفوز على فاطمة الحوسني لاعبة نادي شباب الأهلي- دبي 15-2، فيما حققت فوزا لافتا في نصف النهائي على البطلة التونسية عزة البسباس بطلة أفريقيا 5 مرات 15-8.

واكتملت الفرحة الإماراتية بتفوق أشواق المصعبي على التونسية عزة البسباس 15-8، لتحصل على الميدالية البرونزية، وتكتمل السيطرة الكاملة للاعبات الإمارات على منصة التتويج بانتظار نتيجة المباراة النهائية.

يذكر أن مشاركة اللاعبتين التونسيتين في المنافسات المحلية جاءت لكونهما من مواليد الدولة، وذلك تفعيلا لقرار مشاركة مواليد الدولة في المنافسات المحلية.

وفي سلاح الأيبيه المفتوحة للرجال، يلتقي في النهائي الإيراني محمد رضائي مع الهولندي رانيد بوستما، حيث صعد الإيراني إلى هذا الدور بعد فوزه على المصري عمر عبد الله 15-14، ثم على الكازخستاني إلمير ألمينزانوف 15-12.

وتأهل الهولندي راندي بوستما بعد تفوقه على حساب التونسي ياسين الشماخ 15-14، ثم هزم الإيراني محمد الكحياني 15-10.

جمعة بن دلموك: سأعود للرماية في أسياد جاكرتا

عبر الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم عن سعادته بالمشاركة في سباق الجري، وقال: استعداداتنا لهذه المشاركة كانت بسيطة قبله وسعداء باستكمال السباق رغم حرارة الطقس، موجهاً الشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على هذه المبادرة الطيبة التي شجعت الجميع على خوض هذه التجربة.

وأوضح «المشاركة في سباق 10 كلم تأتي ضمن برنامجه الإعدادي للمشاركة في الألعاب الآسيوية بإندونيسيا، لأن الرماية لا تحتاج الدقة في إصابة الهدف فقط بل إلى الجاهزية البدنية والتركيز الذهني العالي، حيث من المقرر أن أشارك في رماية الدبل تراب بدورة الأسياد، وٍسأبدأ قريبا الاستعداد بشكل مكثف حتى أصل إلى الجاهزية المطلوبة أغسطس المقبل».

وأضاف: ابتعدت قليلا عن الرماية بعد إلغاء مسابقة الدبل التراب من أجندة الألعاب الأولمبية، ولكن سأعود للتدريب بشكل الأسبوع المقبل، وأمامي خياران، المشاركة في بطولة التراب «جراند بري» في النمسا أو الاستمرار في التحضير بميدان ند الشبا، على أن تتم برمجة معسكر خارجي قبل انطلاقة الأسياد.

النصر بطل «ثلاثيات» سلة السيدات

توج فريق سلة السيدات النصر بلقب النسخة الأولى من منافسات كرة السلة 3X3، أمس الأول بعدما تغلب في النهائي على فريق نادي سيدات الشارقة، 11-5 والذي نال المركز الثاني، فيما حصل فريق الشرقية على المركز الثالث بعدما فاز على فريق الشارقة الوسطى 13-10. وفي منافسات الناشئات، فاز فريق «جيمس» بالمركز الأول، وذلك عقب الفوز على فريق ريم روكرز 10-9، فيما حقق المركز الثالث فريق فيكتوري على حساب فريق جام واريز وذلك 9-2.