الاقتصادي

«الإمارات دبي الوطني» يشتري «دينيزبنك» التركي

خلال توقيع الصفقة (من المصدر)

خلال توقيع الصفقة (من المصدر)

دبي، موسكو، إسطنبول(الاتحاد)

أعلن بنك الإمارات دبي الوطني وسبيربنك الروسي عن إبرام اتفاقية نهائية يقوم بموجبها سبيربنك ببيع كامل حصته البالغة 99.85% في دينيزبنك إيه.إس.إلى بنك الإمارات دبي الوطني. وبعد إتمام المعاملة، سيتوقف سبيربنك عن كونه مساهماً في دينيزبنك.
ووفقاً للاتفاقية المبرمة، فإن البدل المتفق عليه مقابل شراء 99.85% يعادل 14.6 مليار ليرة تركية بموجب نظام تثبيت سعر السهم، وذلك استناداً إلى أسهم رأس المال الموحدة لدينيزبنك كما في 31 أكتوبر 2017.
وبالإضافة لذلك، سيدفع بنك الإمارات دبي الوطني فائدة على البدل المتفق عليه خلال الفترة بين 31 أكتوبر 2017 وحتى تاريخ إتمام المعاملة.
وستكون جميع الأرباح من تاريخ تثبيت سعر السهم وحتى تاريخ إتمام المعاملة لحساب بنك الإمارات دبي الوطني.
وتتضمن المعاملة عند استكمالها أن يتولى بنك الإمارات دبي الوطني، ملكية ديون دينيزبنك الثانوية المقدمة سابقاً من قبل سبيربنك.
ويخضع إتمام المعاملة لموافقة الجهات الرقابية في تركيا وروسيا ودولة الإمارات العربية المتحدة وغيرها من السلطات القضائية ذات الصلة التي يزاول دينيزبنك أنشطته فيها.
ومن المتوقع استكمال وإتمام المعاملة في العام 2018.
ويعد دينيزبنك، الذي يتخذ من تركيا مقراً له، خامس أكبر بنك خاص في تركيا، حيث يبلغ حجم موجوداته 169.4 مليار ليرة تركية وقروضه الممنوحة للعملاء 119.2 مليار ليرة تركية ويبلغ حجم ودائعه 115.7 مليار ليرة تركية وذلك كما في 31 مارس 2018.
ويزاول البنك عملياته التشغيلية من خلال شبكة تضم 751 فرعاً، منها 708 فروع تقع في تركيا و43 في مناطق أخرى (النمسا وألمانيا والبحرين وموسكو وقبرص) وتقدم الفروع خدماتها إلى نحو 11.8 مليون عميل، من خلال فريق يضم حوالي 14,100 موظف و5,900 جهاز صراف آلي تقريباً.
وقال هورمان جريف، الرئيس التنفيذي لسبيربنك، «يعد سبيربنك واحداً من أكثر المؤسسات جاذبية في القطاع المصرفي التركي.
ونحن نقدر كثيراً أعضاء فريق إدارة البنك والنتائج التي حققها خلال فترة تملكنا لدينيزبنك وذلك منذ العام 2012.
ويأتي قرار بيع دينيزبنك نابعاً من الحاجة إلى التغيير في الاستراتيجية الدولية لمجموعة سبيربنك، فضلاً عن أنه سيتيح لنا التركيز على إحداث مزيد من التطوير في نظام خدمات سبيربنك».

ويتوقع سبيربنك أن يكون لهذه المعاملة، بعد استكمالها، أثر إيجابي على نسب كفاية رأس المال وفقاً لمعايير المحاسبة الروسية والمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية.
وتعتمد الآثار المالية الفعلية لمعاملة سبيربنك على ديناميكيات أسعار صرف العملات والفترة الزمنية التي تفصل بين تاريخ إبرام المعاملة وتاريخ إتمامها.
وقال هشام عبد الله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك الإمارات دبي الوطني، «سيتمكن بنك الإمارات دبي الوطني، من خلال هذه المعاملة، من ترسيخ حضوره وتعزيز مكانته كبنك رائد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، وسيكون بمقدوره أيضاً تحقيق تنوع كبير في نهج عملياته التشغيلية في كل من الدول الجديدة وقطاعات الأعمال الأوسع نطاقاً.» وأضاف قائلاً، «كما يدعم بنك الإمارات دبي الوطني استراتيجية عمل دينيزبنك والتي تهدف إلى تحقيق نمو مستدام ومربح في الأسواق التي ينشط فيها وفي قطاعات أعماله الرئيسية، وذلك من خلال الاستفادة على النحو الأمثل من خبرته الإدارية القوية وقدراته الرقمية الرائدة في السوق».
من جهته، قال شاين نيلسون، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، «تمثل هذه الصفقة علامة فارقة في سجل إنجازات بنك الإمارات دبي الوطني، إذ إنها ستؤدي إلى نمو تدريجي من السنة الأولى بالنسبة إلى مساهمينا.
ويعد دينيزبنك مؤسسة رائدة تتم إدارتها بشكل جيد في السوق المصرفية التركية، مما يجعل سعر الاستحواذ على البنك، في إطار هيكل الصفقة الحالي، مناسباً بالنسبة لبنك الإمارات دبي الوطني».