عربي ودولي

نائب الرئيس الأميركي يحذر زعيم كوريا الشمالية من «التلاعب» بترامب

 حذر مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، يوم الاثنين، من «التلاعب» بالرئيس الأميركي دونالد ترامب إذا التقيا خلال القمة المقترحة في 12يونيو، وفقاً لمقتطفات من مقابلة أجرتها معه شبكة «فوكس نيوز».
وقال بنس، وسط مخاوف متزايدة من أن الاجتماع يمكن أن يصبح فشلاً محرجاً لترامب إذا لم يحقق هدفه وهو جعل كوريا الشمالية تتخلى عن برنامجها النووي: «سيكون خطأ كبيرًا بالنسبة لكيم جونج أون أن يعتقد أنه يستطيع أن يتلاعب بدونالد ترامب».
وأضاف بنس أنه «ليس هناك شك» في أن ترامب على استعداد للابتعاد عن الاجتماع المقرر عقده في سنغافورة. وقال «لا أعتقد أن الرئيس ترامب يفكر في العلاقات العامة، إنه يفكر في السلام».
وقالت كوريا الشمالية الأسبوع الماضي إنها ستنسحب من القمة التاريخية إذا أصرت الولايات المتحدة على نزع السلاح النووي بشكل كامل.
ويقال إن ترامب، الذي يعتقد اعتقاداً راسخاً بقدراته على إبرام صفقات كبيرة، يسأل المستشارين والحلفاء حول ما إذا كان لا يزال يتعين عليه حضور القمة في أعقاب تغيير نبرة كوريا الشمالية.
ومن المتوقع أن يناقش ترامب الاجتماع مع رئيس كوريا الجنوبية «مون جيه إن» الذي من المقرر أن يزور البيت الأبيض الثلاثاء.
وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال ترامب للصحفيين «الجميع يعتقد» أنه (ترامب) يستحق جائزة نوبل للسلام بسبب جهوده في تخفيف حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية، لكنه أصر على أن الجائزة التي يريدها هي «انتصار للعالم».