الإمارات

60 ألف متفاعل مع «جائزة التحبير للقرآن» في أسبوع

أبوظبي (الاتحاد)

استقطبت جائزة التحبير للقرآن الكريم وعلومه في أسبوعها الأول من الدورة الرابعة أكثر من 60 ألف متفاعل مع الجائزة، عبر جميع قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، وبلغت عدد الدول المشاركة في أسبوعها الأول أكثر من 30 دولة.
وكانت الجائزة في دورتها الرابعة قد انطلقت الأسبوع الماضي برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية وبشراكة استراتيجية من مؤسسة أحمد بن زايد آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية.
وتهدف الجائزة إلى ترسيخ مفهوم التسامح والتعايش السلمي بين شعوب العالم أجمع، وإلى تشجيع المسلمين في العالم على التنافس في مجال القرآن الكريم وتلاوته وتجويده وعلومه، وتوجيه الناشئة لفهم روح الإسلام والوسطية ورسالته الإنسانية للعالم كافة مصداقاً لقول الله تعالى {ورحمتي وسعت كل شيء}.
وأشارت اللجنة العليا المنظمة إلى أن أعداد المشاركين في الجائزة في ارتفاع كبير خلال الأسبوع الأول، والتي تعكس رغبة الكثير من أبناء الوطن والمقيمين ومن خارج الدولة في المشاركة في الجائزة التي تسير بخطى واثقة لترسيخ مكانتها بين الجوائز المثيلة على مستوى الدولة والعالم.