عربي ودولي

البحرين تدعم الاستراتيجية الأميركية تجاه إيران

أكدت وزارة الخارجية دعم مملكة البحرين الكامل للاستراتيجية الأميركية تجاه ايران، والتي أعلنها معالي السيد مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية الصديقة، اليوم الاثنين، والتي تعكس الإصرار على التصدي لخطر السياسات الإيرانية المقوضة للأمن والاستقرار في المنطقة وسد النواقص التي حملها الاتفاق النووي ومنع خطر برنامج إيران للاسلحة الباليسيتية، مشيدة بالجهود الأميركية المتواصلة والهادفة لتدعيم الأمن والسلم الإقليمي والدولي وسعيها الدؤوب لاتخاذ كل السبل من أجل منع نشر الفوضى والتوتر وحل الأزمات في المنطقة، بحسب وكالة الأنباء البحرينية (ونا).

وقالت وزارة الخارجية إن مملكة البحرين ترى نفسها في موقع واحد مع الولايات المتحدة الأميركية في مواجهة الخطر الإيراني، والتصدي لمحاولات إيران لتصدير العنف والإرهاب، وتشدد على ضرورة تجاوب إيران مع كل المساعي المبذولة لاستتباب السلام وتسوية الصراعات في المنطقة واخلائها من الاسلحة النووية وجميع اسلحة الدمار الشامل والتوقف الفوري عن دعم الميليشيات الارهابية والالتزام بالقوانين والأعراف الدولية وعدم التدخل مطلقا في الشؤون الداخلية لدول المنطقة.

وكان بومبيو قال إن "الرهان" على أن الاتفاق النووي مع إيران سيساعد في استقرار المنطقة كان رهانا "سيئا بالنسبة لأميركا وأوروبا والشرق الأوسط، وفي الواقع للعالم بأسره". وهدد بومبيو بأن واشنطن ستفرض "ضغوطا مالية غير مسبوقة" على طهران، وذلك بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران.