دنيا

فليبدأ التغيير الإيجابي

حنان السماك

حنان السماك

هناء الحمادي (أبوظبي)

ترى الكاتبة حنان السماك، أن السلوك الإيجابي ضروري، لبناء شخصية متزنة مستعدة لمواجهة تحديات الحياة، ليس فقط في شهر رمضان إنما في حياتنا اليومية أيضاً، ولكن لم لا نفتح صفحة جديدة في هذا الشهر المبارك الذي يحفزنا على العطاء اللامحدود ويعيننا على التغيير؟.
وتضيف السماك أن أحد أهم أركان السلوك الإيجابي هو التمتع بمهارة حسن الظن ولماذا أسميتها «مهارة»؟.. هنا تجيب: لأن أغلبنا معرضون أن نسيء الظن بالآخرين على حسب الموقف وكمية الإحساس الذي نشعر به، لذلك فحسن الظن بالآخرين، هي مهارة مثل بقية المهارات بإمكاننا بنائها وممارستها إلى أن تصبح تلقائية. وعليه، فإن أبسط موقف يمكن أن يكون بحسن الظن بالآخرين مثلًا، عندما نلاحظ أن الآخرين قاموا بقراءة رسالة الواتس آب ولم يجيبوا فوراً، أو عند عدم الحصول على دعوة خاصة لـ«غبقة» جارتنا «أم فاطمة»، أو سماع خبر أحد معارفنا بأنها تحجبت في رمضان فقط أو حتى في بيئة العمل، أو عدم رد بعض الموظفين على تحيتنا «شفيها ما ترد السلام»، «هذا شفيه ما يسلم؟ السلام لله». هنا لابد من حسن الظن، بعيداً عن افتراض سوء النية.