الاقتصادي

%61 نمو عدد المشاركين في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال

حمد بوعميم

حمد بوعميم

دبي (الاتحاد)

سجلت الدورة العاشرة لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال نمواً بنسبة 61% في عدد المشاركين، بينما ارتفعت نسبة المشاركات في الدورة الثانية من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم لابتكار الأعمال بنسبة 21% مقارنة بالدورة السابقة، حسب ما أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي في بيان أمس.
وتجري حالياً مرحلة التقويم للجائزتين، ويقوم فريق مختص من الخبراء بزيارات ميدانية للشركات المختارة لتقييم أدائها التنظيمي في مجالات رئيسة مثل القيادة والاستراتيجية والقوى العاملة وإدارة المواهب والابتكار وغيرها.
وأكد حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي ورئيس اللجنة المشرفة على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال، أن زيادة نسبة المشاركات في الدورة الحالية للجائزتين يعكس وعي الشركات في دولة الإمارات ودول مجلس «التعاون» حول تميز الأداء المؤسسي، مضيفاً أن المزيد من الشركات في المنطقة أدركت أهمية تبني الممارسات المبتكرة لتظل قادرة على مواكبة عالم الأعمال المتغير والمتطور.
وأضاف أن الإقبال على المشاركة في الدورة الحالية للجائزتين يعكس الالتزام القوي من قبل الشركات في المنطقة بدمج أفضل الممارسات العالمية في عملياتها، بهدف تحسين الكفاءة والأداء المؤسسي، مؤكداً أن المشاركة في الجائزتين يشكل فرصة مثالية للشركات لخوض تجربة تعليمية، بهدف تطوير وتحسين قدراتها وممارساتها المؤسسية والابتكارية.
كما قامت الغرفة مؤخراً بإطلاق برنامج تعليمي لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال، وهو عبارة عن منصة مثالية للمشاركين في الجائزة لتحسين ممارساتهم واكتساب المعلومات والخبرات.
ويتكون البرنامج التعليمي‏? ?من ?5 ?ورش ?عمل ?تدريبية، ?و3 ?ندوات ?تعريفية ?حول ?أفضل ?ممارسات ?التميز ?والابتكار ?المؤسسية، ?بالإضافة ?إلى ?3 ?طاولات ?نقاش ?مستديرة.