منوعات

مشاهير يطالبون قادة العالم بتحقيق المساواة بين الجنسين

انضم المئات من النجوم الأميركيين لحملة تطالب قادة العالم بمواجهة عدم المساواة بين الجنسين وعلاقتها بالفقر.


وقد وقع مشاهير منهم أوبرا وينفري وميريل ستريب ورايان رينولدز خطابا مفتوحا بجانب 140 ألف من المشاهير، يطالبون فيه زعماء العالم بالاعتراف بأن "الفقر أمر عنصري" والتعهد بمساعدة الفتيات والنساء على الإفلات من الفقر.


وجاء في الخطاب، الذي نشر على موقع الإنترنت برعاية منظمة "وان" غير الربحية، "لا يوجد مكان على وجه الأرض تحظى فيه النساء بنفس الفرص التي يتمتع بها الرجال، ولكن الفجوة بين الجنسيين أوسع بالنسبة للنساء اللاتي تعيشن في فقر. الفقر يميز بين الجنسين. ونحن لن نقف مكتوفي الأيدي ونرى أنه يتم تجاهل النساء الأكثر فقرا".


ويركز الخطاب على إمكانيات القمم العالمية مثل مجموعة العشرين "جي 20"، التي يلتقى وزراء خارجيتها هذا الأسبوع في الأرجنتين.


وأضاف الخطاب" لن نتوقف حتى تتحقق العدالة للفتيات والسيدات في أنحاء العالم".


وتأتي هذه الدعوة في ظل تزايد الغضب في قطاع الترفيه بسبب عدم المساواة بين الجنسين.


وكان مهرجان "كان" السينمائي الأخير في فرنسا قد تعرض لانتقادات بشأن عدد المخرجات اللاتي تم اختيارهن للتنافس على جوائز المهرجان. حيث قامت 82 امرأة، بقيادة الممثلة كيت بلانشيت، بالسير على السجادة الحمراء للمهرجان لتمثيل نفس عدد النساء اللاتي تم اختيارهن للتنافس على جوائز المهرجان على مدار تاريخه الممتد منذ 71 عاما.


وتعهد القائمون على المهرجان الأسبوع الماضي باتباع عملية اختيار أكثر شفافية والعمل على تحقيق المساواة بين الجنسين في مجالسهم التنفيذية.