الرياضي

الأوزبكي سيرجييف يصل اليوم لبدء مشواره مع الظفرة

مهند كرار «يمين» خرج من قائمة الظفرة (الاتحاد)

مهند كرار «يمين» خرج من قائمة الظفرة (الاتحاد)

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

يصل أبوظبي اليوم إيجور سيرجييف المهاجم الدولي الأوزبكي، وذلك لبدء مشواره مع الظفرة، بعدما انتهى عقده مع نادي باختكور الأوزبكي رسمياً يوم 31 ديسمبر الماضي.
وكان الظفرة تعاقد مع سيرجييف في وقت سابق الشهر الماضي، إذ من المنتظر أن يتم قيد اللاعب في كشوفات النادي لدى اتحاد الكرة فور وصوله أبوظبي وفي خانة المحترف الآسيوي التي خرج منها في وقت سابق الدولي العراقي مهند كرار، الذي لم يحقق طموحات إدارة النادي والجهاز الفني والجماهير.
ويعتبر سيرجييف ثاني صفقة يبرمها الظفرة على صعيد المحترفين الأجانب خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، وبعدما تعاقد النادي في وقت سابق مع البرازيلي فيانا سيلفا، الذي لم تتضح لغاية الآن هوية اللاعب الذي سيحل بدلاً منه.
وتضم كشوفات الظفرة حالياً المغربيين عصام العدوه وعادل هرماش، إلى جانب البرازيلي إيلتون ألميدا، الذي يعتبر الأقرب لمغادرة الفريق بعد الإصابة التي ألمت به خلال المرحلة الأولى لبطولة الدوري، إلا إذا حدثت بعض المستجدات التي قد تقلب توجهات المدير الفني السوري محمد قويض وإدارة النادي خلال الأيام القادمة، خاصة مع عدم اتضاح مصير اللاعب البرازيلي جورجي سيلفا المهاجم السابق لنادي الباطن السعودي، والذي يتدرب مع الظفرة منذ فترة قصيرة.
ويعتبر سيرجييف 24 عاماً أحد المهاجمين الصاعدين في أوزبكستان، إذ دفعت المستويات الفنية البارزة التي يقدمها إلى استدعائه لتمثيل المنتخب الأوزبكي في عديد الاستحقاق كان آخرها تصفيات كأس العالم روسيا 2018، فيما خاض مع باختاكور 25 مباراة ببطولة الدوري الموسم الحالي شهدت إحرازه 13 هدفاً ومساهمته في صناعة هدفين، علماً أنه يعتبر الهداف الأول لنادي باختاكور خلال الأعوام الأربعة الماضية برصيد 59 هدفاً.
على صعيد متصل ينتظر أن يحل الظفرة غداً في ضيافة عجمان لخوض مباراة ودية تأهباً لخوض غمار المرحلة الثانية من بطولة الدوري وبعدما سبق للظفرة مواجهة رديف الوحدة الخميس الماضي على ملعب الشعبة العسكرية في أبوظبي وتفوق عليه بثلاثية نظيفة.
وتعتبر مواجهة عجمان بمثابة محطة تحضيرية مهمة للظفرة للوقوف على الحضور الفني لكافة اللاعبين بلا استثناء، كما ستشهد إخضاع المهاجم البرازيلي إيلتون ألميدا إلى الاختبار للوقوف على مدى تماثله للشفاء من الإصابة التي تعرض لها خلال المرحلة الأولى لبطولة الدوري، والتي أبعدته منذ مطلع نوفمبر الماضي عن خمس جولات بدوري الخليج العربي، حيث خاض مع الفريق ست مواجهات تخللها إحرازه خمسة أهداف فقط.
وكان الظفرة توجه لإجراء تدريباته على ملعب الشعبة العسكرية في أبوظبي منذ الأسبوع الماضي، بعدما أخضع ملعبه الكائن في منطقة الزعفرانة للصيانة الدورية،التي من المنتظر أن تنتهي في غضون الأيام القليلة القادمة، فيما شهدت التدريبات الأخيرة وجود كافة اللاعبين الذين عانوا من الإصابات خلال المرحلة الأولى لبطولة الدوري وبدا واضحاً تماثل جميعهم للشفاء باستثناء سلطان الشامسي، الذي يعاني شدا في عضلة الفخذ، حيث يخضع لتدريبات خاصة يشرف عليها الجهاز الطبي للفريق.