الإمارات

جلسة لاستشراف العمل الجنائي بشرطة دبي

اللواء المري خلال حضوره الجلسة الحوارية لقطاع البحث الجنائي (من المصدر)

اللواء المري خلال حضوره الجلسة الحوارية لقطاع البحث الجنائي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

شهد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الجلسة الحوارية لاستشراف العمل الجنائي في شرطة دبي، التي نظمها قطاع شؤون البحث الجنائي في نادي الضباط تحت شعار «التحديات التي تواجه الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية» بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد محمد راشد بن صريع المهيري، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون الإدارة والرقابة، ومديري الإدارات الفرعية في الإدارة العامة، وعدد من الضباط.
وقال اللواء خليل إبراهيم المنصوري إن هذه اللقاءات والجلسات الحوارية إنما هي جزء من السياسة العامة التي تنتهجها القيادة العامة لشرطة دبي بتوجيهات اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، في إطار مناقشة مناخ العمل اليومي، بين الواقع والمأمول تطبيقه في المستقبل بأجواء حوارية بحتة تسودها الشفافية والصراحة وإعلاء مصلحة العمل العليا. وأكد المقدم عادل الجوكر، مدير إدارة البحث الجنائي، حرص الإدارة على استشراف المستقبل لمواكبة المتغيرات والتحديات من خلال تطوير عمليات التحديث الاستراتيجي المستمر، مشيرا إلى أن الجلسة الحوارية تتضمن جميع مجالات البحث الجنائي واستشراف مستقبلها، وتحتوي على خمسة محاور وهي تفعيل دور الشركاء على المستويين المحلي والدولي، واستشراف المستقبل، والإبداع والابتكار، ودور الذكاء الاصطناعي في عمليات البحث والتحري.