عربي ودولي

مسلسل تلفزيوني يثير أزمة دبلوماسية بين الخرطوم والقاهرة

الخرطوم، القاهرة (وكالات)

قدّمت الخرطوم «احتجاجاً رسمياً» لدى القاهرة على عرض مسلسل مصري يظهر أن بعض المصريين المقيمين في السودان متورطون في «الإرهاب».
وأعلنت وزارة الخارجية السودانية أنها استدعت سفير مصر في الخرطوم للاحتجاج على عرض مسلسل «أبو عمر المصري» الذي يعرض في شهر رمضان.
وأضافت أنها قدمت «احتجاجاً رسمياً» لدى وزارة الخارجية المصرية عبر سفارتها في القاهرة على عرض المسلسل المقتبس من رواية تحمل العنوان نفسه.
وأورد بيان الخارجية السودانية أن المسلسل «يلصق تهمة الإرهاب ببعض المواطنين المصريين المقيمين أو الزائرين للسودان»، مضيفاً أنه «لم يثبت تورط أي مواطن مصري مقيم بالسودان في أي حوادث إرهابية».
وتابع البيان أن «هذا العمل المسيء للشعبين الشقيقين قد أساء بوجه خاص للوجود المسالم للمواطنين المصريين بالسودان الذين هم موجودون بعلم السلطات المصرية وفقاً لاتفاق تسهيل حركة المواطنين بين البلدين الشقيقين».
وطلبت الخارجية السودانية في بيانها من السلطات المصرية المعنية «المبادرة لاتخاذ قرار مناسب يضع حداً أمام محاولات البعض العبث بمصالح ومكتسبات البلدين الشقيقين».
وأضاف البيان «سعى القائمون على المسلسل لإيهام المتابعين بأن بعض أجزاء السودان كانت مسرحاً لبعض أحداث المسلسل، واستخدمت العديد من الوسائل كلوحات السيارات السودانية التي تعد رمزاً سيادياً لا يجوز التعامل به إلا بعد الحصول على موافقة من السلطات السودانية المختصة».
ورغم تأكيد أسرة مسلسل (أبو عمر المصري) في مقدمة العمل أن «أماكن وأحداث وشخصيات المسلسل من وحي خيال صناع العمل»، فإن هذا لم يمنع السلطات السودانية من مطالبة نظيرتها المصرية بإيقافه.