عربي ودولي

إضراب واسع في منبج احتجاجاً على «التجنيد الإجباري»

دمشق (د ب ا)

شهدت مدينة منبج بريف حلب الشرقي أمس، إضراباً شعبياً واسعاً احتجاجاً على ممارسات «وحدات حماية الشعب» الكردي، التي تريد تجنيد الشباب للمشاركة في الحرب معها. وقال قيادي من العشائر العربية ضمن «قوات سورية الديمقراطية» بمنطقة مبنج «شهدت أغلب أسواق مدينة مبنج إضراباً عاماً وإغلاق المحال التجارية ما تسبب بشلل الحركة في اليوم الرابع من شهر رمضان احتجاجاً على ممارسات الاستخبارات والأمن الكردية (الاسايش) ومجلس منبج العسكري في المنطقة وحملة تجنيد الشباب من عمر 16 عاماً وإلزامهم بالقتال...والسجن والخيانة لمن يرفض ذلك». وأكد القيادي الذي طلب عدم ذكر اسمه «قامت قوات الاسايش والاستخبارات بخلع أبواب المحلات وفتحها بالقوة وكسر أقفال المحلات التي تجاوبت مع الإضراب ضد التجنيد الإجباري وقامت بحملة اعتقالات طالت العديد من الذين أضربوا الأحد وقامت بفتح المحلات وخلعها عند دويرة الخضرا وعند السرايا».