الرياضي

منتخب المواي تاي يرسم المستقبل بميداليات كانكون

إعلان فوز إلياس بذهبية المكسيك العالمية (من المصدر)

إعلان فوز إلياس بذهبية المكسيك العالمية (من المصدر)

كانكون (الاتحاد)

خطف أبطال منتخب المواي تاي الأضواء في بطولة العالم، التي اختتمت أمس في مدينة كانكون بالمكسيك، والتي أقيمت خلال الفترة من 10 إلى 21 مايو الحالي، بمشاركة 70 دولة من مختلف القارات، بعد أن فرضوا أنفسهم في البطولة، بحصولهم على 3 ميداليات منها ذهبية وفضية وبرونزية، ليتركوا بصمة كانت محل إشادة من الاتحاد الدولي للعبة والدول المشاركة، التي أشادت بالمشاركة الأولى لشباب الإمارات في ظل إكمال اتحاد اللعبة عامه الأول هذا الشهر، بعد إشهاره في مايو 2017.
واحتل منتخبنا الواعد المركز السابع عالمياً في تلك البطولة، على حساب دول كبيرة وعريقة في مجال اللعبة، منها أميركا وإنجلترا وبيلاروسيا وإيطاليا وأوكرانيا وفرنسا، حيث ارتفع علم الإمارات وعزف النشيد الوطني، وسط تلك التظاهرة العالمية لذهبية الإمارات، اعترافاً بالإنجاز الذي تحقق.
وضمت بعثة منتخبنا التي شاركت في مونديال جزيرة كانكون الشاطئية المكسيكية، فهد العبدولي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيساً للبعثة، وعمر النعيمي مشرف البعثة، والمدرب سانيت سمات، والحكم الإماراتي عمر المرزوقي، و5 لاعبين وهم محمد الكثيري، وزكريا الجميري، ونور الدين سمير، وإلياس حبيب علي، وأمين معتصم، وقد خاض المنتخب المكون من 5 لاعبين 13 مباراة، وقد استطاع الفوز في 9 مباريات، وخسر في أربع مباريات، وقد كانت أبرز نتائج أبطال الإمارات للمواي تاي في البطولة، فوز لاعبنا إلياس حبيب علي بالميدالية الذهبية على اللاعب البلغاري دانيال بنتيجة 3/‏‏‏‏ صفر، في وزن تحت 86 كجم، الذي شهد مشاركة 36 لاعباً من مختلف دول العالم.
فيما خسر لاعب منتخبنا نور الدين سمير الميدالية الذهبية في نهائي منافسات وزن تحت 67 كجم، أمام الروسي زارخبيك ساباروف، بعد أن تأثر نور الدين بالإصابة التي لحقت به في الأدوار التمهيدية، إلا أنه أكمل النزالات بشجاعة ليفوز في ثلاث مباريات، ويصل المباراة النهائية قبل أن يخسر نتيجة المباراة الحاسمة بالنقاط بقرار الحكام.
وضمت تلك الفئة العديد من منتخبات الدول المتقدمة، من بينها روسيا والمكسيك والسويد وأميركا وكوبا وأوكرانيا والأرجنتين وكندا وأستراليا والمغرب.. أما لاعبنا زكريا الجميري، فقد حصل على الميدالية البرونزية لوزن تحت 60 إثر خسارته بفارق الخبرة أمام لاعب منتخب روسيا زركزوف الذي نال ذهبية الوزن.
من جانب آخر، بعث ستيفين فوكس أمين عام الاتحاد الدولي للمواي تاي، رسالة حملها لرئيس بعثة منتخبنا التي شاركت في المونديال، لرئيس اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج عبد الله سعيد النيادي، أشاد خلالها بالمشاركة الإيجابية لبعثة منتخبنا، وهنأ بالإنجاز الكبير، مؤكداً أن المنتخب الإماراتي ترك بصمة مضيئة في سماء جزيرة كانكون الشاطئية المكسيكية، رغم المشاركة الرمزية المحدودة بخمسة لاعبين فقط.
وتأتي أهمية الإنجاز في ضوء التفوق على منتخبات كبيرة وعريقة شاركت بوفود كبيرة قد تصل إلى 25 فرداً، إلا أن حصادها لم يرتقِ لما حققه منتخب الإمارات والذي يعتبر إنجازاً لاتحاد اللعبة، الذي أكمل ميلاده الأول خلال تلك المشاركة، مما يؤكد أن رياضة المواي تاي الإماراتية على موعد مع مركز متقدم في خريطة اللعبة العالمية وليس على مستوى المنطقة، أو الشرق الأوسط وآسيا، بفضل الدعم الذي يجده الاتحاد الحديث.
من جهته، ثمّن عبد الله سعيد النيادي رئيس الاتحاد النتائج الإيجابية التي حققها المنتخب، خلال أول مشاركة عالمية أقيمت في المكسيك، والتي تزامنت مع عام زايد الخير، مؤكداً أن تلك المشاركة تمثل مكسباً لرياضة المواي تاي الإماراتية، وسط منتخبات وفرق تمثل النخبة من مختلف قارات العالم، والتي تأتي مواصلة لخطط واستراتيجية الاتحاد التي أعلنها عند إشهاره في مايو الماضي 2017، متمنياً الاستمرار بالنهج نفسه؛ بهدف تحقيق الطموحات المرجوة، استثماراً لدعم القيادة الرشيدة قطاع الشباب والرياضة.