عربي ودولي

مغربي جنّد أجانب لداعش عبر سكايب

صرح متحدث باسم مجلس القضاء الأعلى في العراق، اليوم الأحد، بأن محكمة التحقيق المركزية في بغداد صادقت على اعترافات «إرهابي مطلوب للشرطة الدولية يحمل الجنسية المغربية» قام بتجنيد أجانب لمصلحة تنظيم داعش.


وقال القاضي عبد الستار البيرقدار، المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى، في بيان صحفي، إن «محكمة التحقيق المركزية صادقت اعترافات إرهابي مطلوب للإنتربول الدولي يحمل الجنسية المغربية، حيث دونت محكمة التحقيق اعترافات المتهم بالانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي والتي كشف فيها أن عمله في التنظيم كان التواصل وتجنيد الأجانب من خلال برنامج السكايب، كونه يتقن اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، إضافة إلى العربية».


وأضاف أن «المتهم تسلم عدداً من المناصب المهمة الأخرى في التنظيم بينها إدارة حدود إدلب ومنفذ التل الأبيض في سوريا، كما عمل في مكتب العلاقات الخارجية للتنظيم الإرهابي، إضافة إلى قيامه بتجهيز الأسلحة وشرائها للتنظيم».


وأوضح أن «المتهم اعترف بدخوله الأراضي السورية من خلال تركيا وبصورة غير شرعية، وعند دخوله الأراضي العراقية تم القبض عليه بتنسيق مشترك بين الأجهزة الأمنية وبإشراف محكمة التحقيق المركزية».


تجدر الإشارة إلى أنه رغم إعلان رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته حيدر العبادي في 21 من ديسمبر الماضي إنهاء وجود داعش عسكرياً في العراق، فإن عناصر من التنظيم ما تزال تشن هجمات من حين لآخر في البلاد. وتقوم مختلف القوات العراقية بعمليات تعقب لهذه العناصر.