الإمارات

السعادة تتحقق بالإيمان بالله والعمل الصالح والاختلاط بالناس بما ينفعهم

سعيد القحطاني، يتحدث خلال المحاضرة ( تصوير: احسان ناجي)

سعيد القحطاني، يتحدث خلال المحاضرة ( تصوير: احسان ناجي)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

اكد فضيلة الدكتور سعيد بن مسفر القحطاني، عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى بمكة المكرمة، والمدرس بكلية الحرم المكي، أن السعادة مطلب رئيسي وأساسي عند كل إنسان، مشيرا إلى أن السعادة ليست في المال والجاه، بل أحيانا يكون المال سببا في شقاء مالكه.
وقال القحطاني، في محاضرته «السعداء» ضمن البرنامج الثقافي لجائزة دبي الدولية للقرآن 22 «دورة زايد» التي وافقت مئوية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – وذلك بغرفة تجارة وصناعة دبي: من يريد السعادة الكاملة واستقرار النفس وتحقيق الاطمئنان والراحة، فعليه بالقرآن الكريم.
وأضاف: من يصبغ حياته بالقرآن تلاوة وعملا وتدور حياته مع كتاب الله، يصل إلى مبتغاه وهو السعادة في الدارين، وهذا كان فعل وعادة النبي - صلى الله عليه وسلم - فقد كان خلقه القرآن، كما وصفته السيدة عائشة، كما كان رسول الله قرآنا يمشي على الأرض.
وأشار القحطاني، إلى أن من عزل نفسه عن القرآن عزل نفسه عن السعادة، ولو كان يمتلك كل مقومات الحياة، منوها إلى أن جائزة دبي الدولية للقرآن، هي علامة في جبين الحضارة والمجد في دبي، لأسباب كثيرة، منها أنها تتعلق بأعظم وأشرف كتاب، وهو القرآن الكريم.
وذكر القحطاني، أن السعادة يمكن أن تتحقق من خلال 3 أشياء أو أمور، هي: الإيمان بالله والعمل الصالح، والاختلاط بالناس شريطة أن يكون ذلك بما ينفع الناس ولا يضرهم، وثالثا النفع العام للناس، وهذا مطلب رئيسي، حتى يكون للإنسان اثر إيجابي في حياة الآخرين.
وشدد القحطاني، على أن من أسباب السعادة، عدم الغضب لأي سبب كان، والتغافل عن أخطاء وأفعال الآخرين، بالإضافة إلى عدم الشكوى وإسعاد من حولنا، على أن البدء في ذلك بالوالدين والأولاد، فالأقرب وهكذا.
ورعى فعاليات اليوم الثاني لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم للدورة «22» تحت شعار عام «زايد الخير»، شرطة دبي وسلطة المنطقة الحرة وسوق دبي المالي.
وحضر المحاضرة، المستشار إبراهيم محمد بو ملحه، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، ونائب رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة للجائزة، وممثلو رعاة اليوم الثاني للمسابقة الدولية كل من اللواء محمد سعد الشريف مساعد القائد العام لشؤون الإدارة بالقيادة العامة لشرطة دبي، والدكتور محمد الزرعوني مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي، ومحمود آل علي مدير إدارة الإنتاج والإفصاح بسوق دبي المالي، وعدد المسؤولين وجمهور من المتابعين لفعالياتها القرآنية.
وقام المستشار إبراهيم محمد بو ملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة بتكريم فضيلة الشيخ المحاضر ورعاة اليوم الثاني للمسابقة وتبادل الدروع التذكارية وتسليم الهدايا النقدية والعينية التي تقدمها الجائزة يوميا في ختام الفعاليات بالسحب عليها لجمهور الحضور.
وكرم عثمان محمد من فئة ذوي الهمم وذلك لتميزه بتقديم اقتراح للجنة المنظمة للجائزة بخصوص وضع شعار عام زايد على الأنواط «البادجات» المخصصة للعاملين في الجائزة.