عربي ودولي

الهيل: تصريح تميم عن إيران سمج ويدل على غبائه

أبوظبي (الاتحاد، وكالات)

وصف المعارض القطري خالد الهيل، الأمير تميم بن حمد، بـ«الفاشل»، على خلفية تصريحاته في مؤتمر القمة الإسلامية التي عقدت أمس الأول في إسطنبول. وغرد الهيل على حسابه الشخصي بموقع «تويتر»، قائلًا: «الفاشل تميم يدعو لحل الخلافات عبر الحوار، لماذا لا تطبق هذه النصيحة الثمينة على نفسك، وتتصالح مع جيرانك بعد تطبيق شروط الحوار معهم؟». وتابع «تميم يشكر إيران على تخفيف ما يسميه آثار المقاطعة، تصريح سمج يعبر عن مدى غباء العقلية الحاكمة حالياً وأزمتها المزمنة إلا الحماقة أعيت من يداويها!».
وفي غضون ذلك، سخر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من تميم بن حمد بسبب تغريداته عن القدس وفلسطين بعد صمته الطويل عن المجازر الإسرائيلية بحق أهالي غزة والتي راح ضحيها أكثر من 63 شهيداً قبل أيام قليلة، قائلين لتميم، إن «إسرائيل حليفتكم أنت وأردوغان»، و«إن لم تستح فافعل ما شئت»، وكان حاكم قطر، قد نشر عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»، تغريدة كتب فيها «مركزية القضية الفلسطينية، كأولوية عربية، يجب أن تظل محل إجماع عربي، ولا يجوز أن تكون رهينة للخلافات السياسية بين دولنا، لا يمكن للسلام أن يتحقق في منطقتنا دون حل عادل، ولا حل عادل دون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية».
تدوينة تميم، كانت محط انتقاد رواد موقع التواصل الاجتماعي، لاعتبار القدس الشرقية عاصمة فلسطين، ووصل إلى حد توبيخه، وكشفوا عن العلاقة الوطيدة التي تربط بينه وبين النظام الإسرائيلي، الذي دائما ما يصفه بالممتاز.
وعلقت فتاة تدعى أمل على تدوينة أمير قطر قائلة «تدري أن قيادتك الرشيدة سمحت بأن أعلام إسرائيل تُرفرف بأراضيها؟ طيب تدري أن قيادتك سمحت بأن يُعزف السلام الوطني الإسرائيلي عندها؟ وتدري أن قيادتك استقبلت بيريز وليفني في دويلتك؟ وتدري أن قيادتك استقبلوا منتخب إسرائيل لكرة اليد والطائرة؟ وبرضو تدري أن قيادتك بنت لهم ملعب؟». بينما سخر أحد المغردين قائلاً «كلموا إسرائيل هي صديقة لـقطر وسوف تحل المشكلات، أنتم أصدقاء في السر وفي العلن، أنت هتعملهم علينا يا طمطم المجد». فيما علقت فتاة أخرى «القدس بشرقها وغربها وشمالها وجنوبها عاصمة فلسطين الأبدية مسيرة العودة». بينما علقت أخرى رداً على تدوينة تميم قائلة «عني وش سويت إنت للقضية الفلسطينية هل أمرت المقاتلات والقاذفات التي ترقد في قاعدة العديد بقصف تل أبيب لاسترجاع فلسطين، ولا خليفة المسلمين أردوغان حرك أسطوله البحري والجوي من قاعدة أنجرليك لتحرير الأرض، عمي بليز احترم ذكاءنا يا تميم لما تحب تحرر أرض احمِ نفسك بعيالك الأول». وانتقد ناصر بن عبد الله «لا تأخذ وضعية الدولة المؤثرة وانت تعي أنك مجرد كادر تعمل في دويلة معزولة لا وجود لها على الخارطة، عطفاً على مرجعيتك الإدارية تحت إدارة عزمي بشارة، اختطفوكم العجم، لم يتبق لكم سوى جدران سوق واقف ترسمون عليها مجبورين مكلومين ومضطهدين، والله لم نرد لكم هذه الخاتمة، ولكن العاق وحلفاءه هجّروا أهلكم واغتصبوا حقوقكم وتركوا للأجنبي السطوة عليكم، فلم يبق لكم سوى الانكسار المأسوف، قريباً سننظر في أمركم».