أخبار اليمن

مقتل قيادي ميداني مقرب من زعيم الحوثيين

صنعاء (وكالات)

اعترفت ميليشيات الحوثي الانقلابية، أمس، بمصرع أحد قياداتها الميدانية البارزة في جبهة الساحل الغربي، ضمن العمليات العسكرية لقوات الشرعية اليمنية بدعم من التحالف العربي، لتحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي. ونعى ناشطون حوثيون - حسبما أفادت قناة «العربية» الإخبارية - مقتل القيادي المدعو الشيخ أكرم حسن حمود غثاية، وهو من أبناء منطقة مران بصعدة مسقط رأس زعيم الحوثيين، عبدالملك الحوثي. وذكرت مصادر حوثية، أن أكرم غثاية هو نجل شيخ مران حسن حمود غثاية، الذي ساهم بشكل بارز منذ الثمانينات في تأسيس جماعة الحوثي، وتأييد فكرها العقائدي، المدعوم إيرانياً، كما أنه كان القائد الميداني للدفاع عن منطقة مران خلال حروب التمرد بين الدولة والحوثيين (2004-2009).
وأشارت إلى أن أكرم غثاية من بين القيادات التي يعتمد عليها زعيم الحوثيين في التجنيد، وتم إرساله بتعزيزات إلى جبهة الساحل الغربي التي تشهد انهيارات، قبل أن يلقى مصرعه مع مرافقيه. مؤكدة أنه ثاني أبناء شيخ مران حسن غثاية، الذي لقي مصرعه في صفوف الحوثيين، بعد أشهر من مقتل أخيه المدعو «نصر الله». وتساقطت قيادات حوثية بارزة في جبهة الساحل الغربي، حيث تتقدم قوات الشرعية، بإسناد من التحالف العربي في عدة محاور باتجاه الحديدة.