الرياضي

الهاملي: البطولات المحلية تجهز رماتنا لـ«آسياد جاكرتا»

أبطال «عام زايد» لرماية الأطباق على منصة التتويج (من المصدر)

أبطال «عام زايد» لرماية الأطباق على منصة التتويج (من المصدر)

العين (الاتحاد)

حققت بطولة عام زايد لرماية الأطباق، التي ينظمها اتحاد الرماية والقوس والسهم للمرة الأولى بنادي العين للفروسية والرماية والجولف، مكاسب كبيرة على المستوى الفني والتنظيمي، في مقدمتها بدء مرحلة جديدة للاتحاد وتنفيذ الاستراتيجية التي وضعها مجلس الإدارة برئاسة اللواء الركن راشد خميس بن عابر الهاملي رئيس الاتحاد.
ويأتي في مقدمة المكاسب الفنية في مشاركة الأندية واكتشاف عناصر جديدة تضخ الدماء في عروق رماتنا القدامى والمشاركة النسائية على صعيد الراميات أو الحكام، إلى جانب توفير فرص الاحتكاك لجميع رماتنا القدامى منهم والجدد بإقامة بطولات يشعر فيها بالضغوط النفسية التي يمكن ان تواجهه في البطولات الخارجية، والخروج من ملل التدريبات اليومية كما تأتي مشاركة الأندية المشهرة حديثاً لتعلن عن بداية مرحلة جديدة من المنافسة في كل البطولات المقبلة.
لعل من أبرز ظواهر البطولة هو اكتشاف المواهب، وخاصة مشاركة رماة نادي الظفرة، وفي مقدمتهم الرامي الواعد عبيد العامري والتواجد الفعال للعنصر النسائي، خاصة من الراميات اللاتي أظهرن قدرات فنية كبيرة، إلى جانب الحكم الدولي رجا فيصل، التي أثبتت قدرتها على إدارة المنافسات بحنكة واحترافية، إلى جانب زملائها من الرجال، وهذا ليس بغريب على اتحاد يضم في عضويته عنصرين مؤثرين من السيدات هما هند الحوسني المدير المالي التي تتمتع بعضوية المجلس لفترة ثانية والحكم الدولي والمدربة المحترفة والرامية السابقة سلمى محمد الكعبي.
وكما شهدت البطولة على مدار أيامها، تواجدا يوميا لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، وهو فريق يعمل على قلب رجل واحد يقوده اللواء الركن راشد خميس بن عابر الهاملي رئيس الاتحاد الذي يعمل في صمت ويقود العمل بأسلوب السهل الممتنع ومعه عبد الله المهيري نائب رئيس الاتحاد الذي حرص على التواجد ومتابعة مراحل العمل بالبطولة بصفة يومية، ومعهما عبد الله بن يعقوب الزعابي الأمين العام الذي ترك بصمة واضحة من خلال متابعته لكافة الأمور، وسعيد بن محمد القاسمي دينامو البطولة الذي لعب دوراً بارزاً خلف الكواليس والحكم الدولي سلمى محمد علي الكعبي أول مدربة مواطنة بالدولة.
ويؤكد اللواء الهاملي أن الاتحاد لديه استراتيجية واضحة وخطط وبرامج سينفذها تباعا وفق أسلوب علمي سيقودنا إلى تحقيق الأهداف التي تضمنتها الاستراتيجية الطموحة التي تترجم رؤى قادتنا.
وقال اللواء الهاملي: مجلس إدارة الاتحاد يعمل بروح الفريق الواحد، وكل منا يكمل الآخر سعيا لتحقيق ما نصبوا اليه جميعا وهو رفع اسم وعلم دولتنا الغالية في جميع المحافل الدولية مشيرا الى ان المجلس الحالي جاء ليكمل مسيرة المجلس السابق وهناك مجموعة من البطولات ستقام تباعا قبل وبعد دورة الألعاب الآسيوية والتي سنشارك فيها خلال شهر أغسطس المقبل بإندونيسيا.