الاقتصادي

«أوبك» تتوقع تراجع مخزونات النفط مع تطبيق خفض الإنتاج

دافوس (سويسرا) (رويترز)

قال محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إن هناك حاجة لانخفاض مخزونات النفط في أنحاء العالم، بما لا يقل عن 270 مليون برميل أخرى على الأقل من أجل الوصول إلى متوسط خمسة أعوام كي تصبح أوبك قادرة على القول، إن الأسواق أصبحت أكثر توازناً.

وقال باركيندو على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في «دافوس»، إن الهدف الأساسي هو تسريع خفض المخزونات.

وأضاف: نشهد بالفعل انخفاض المخزونات من مستويات مرتفعة، سنواصل التركيز على مستوى الانخفاض ليصل إلى مستوى قريب من متوسط خمسة أعوام.

وقال: أصبحت المخزونات بالفعل أدنى من ثلاثة مليارات برميل في المخزونات التجارية لدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.والزيادة الآن (فوق متوسط خمسة أعوام) نحو 270 مليون برميل. وأفاد أحدث تقرير شهري لأوبك عن أسواق النفط أمس الأول بأن المخزونات التجارية لدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بلغت 2.993 مليار برميل في نوفمبر.

واتفقت أوبك والمنتجون المستقلون، ومنهم روسيا في ديسمبر على خفض الإنتاج وهي أول خطوة من هذا النوع خلال 15 عاما.

من جانبه، قال معالي خالد الفالح وزير الطاقة السعودي، إن أوبك التي تخفض إنتاج النفط مع السعودية غير العضو في المنظمة للمرة الأولى في سنوات تريد علاقة طويلة الأجل مع موسكو.

وأضاف «نهدف في أوبك إلى أن تكون العلاقة مع روسيا على أفضل ما يكون للمدى الطويل، التوصل لحل سريع ليس هدفاً كبيراً، نريدها علاقة طويلة الأمد، ينبغي أن نتحلى بالمرونة عندما نتدخل.علاقتنا ستتطور مع الوقت».

وصعد النفط من أدنى مستوى له في أسبوع أمس، بعدما قالت وكالة الطاقة الدولية، إن الفجوة تتقلص بين العرض والطلب في أسواق النفط العالمية حتى قبل أن تتبلور تخفيضات الإنتاج التي تعهد بها أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجون المستقلون.

وبحلول الساعة 10.15 بتوقيت جرينتش صعد خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 27 سنتا إلى 54.19 دولار للبرميل، بعدما أنهى الجلسة السابقة على انخفاض 2.8%.