دنيا

نشوى مصطفى: وقوفي أمام نغموش تجربة ثرية

نشوى مصطفى وجابر نغموش في أحد مشاهد مسلسل «البشارة» (من المصدر)

نشوى مصطفى وجابر نغموش في أحد مشاهد مسلسل «البشارة» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)
تخوض الفنانة نشوى مصطفى السباق الدرامي من خلال المسلسل الإماراتي «البشارة» الذي يعرض على شاشة تلفزيون أبوظبي أمام مجموعة من أبرز النجوم الإماراتيين على رأسهم الممثل الكوميدي جابر نغموش وأحمد صالح وياسر النيادي وصوغة، معبرة عن اعتزازها بوجودها الدائم في الأعمال الإماراتية التي ترى أنها أصبحت من أهم الإنتاجات في الوطن العربي.
وأكدت في حوارها مع «الاتحاد»، خلال تصوير دورها في أبوظبي، أن مشاركتها في بطولة أعمال إماراتية منذ عام 2006، أكسبها جمهور الإمارات والخليجي، الذي تعده جمهور كبير ومِؤثر جداً، لافتة إلى أنها استفادت من هذه المشاركات على المستويين العلمي والأدبي، خصوصاً أن العمل الإماراتي حالياً أصبح من أهم الإنتاجات في الوطن العربي، من حيث استخدام أحدث الأجهزة وتقنيات التصوير، وتوفير أماكن تصوير مجهزة بأحدث المعدات والأدوات المستخدمة في التصوير، إلى جانب الإنتاج الضخم للأعمال، والفكر الجديد من ناحية النصوص والإخراج.

تسويق وعرض
وترى نشوى أن ما ينقص الدراما الإماراتية من وجهة نظهرها، هو تسويقها وعرضها في مصر، وقالت: بدلاً من مشاهدة الأعمال الهندية والتركية والإسبانية، فمن الأفضل أن نشاهد الأعمال الدرامية العربية والخليجية الأخرى، فلا أعرف ما أسباب عدم عرض المسلسلات الإماراتية في مصر، ولكن هذا الأمر في غاية الأهمية، لاسيما أن سيفتح آفاق جديدة في إمكانية التعاون الفني المشترك بين صناع الدراما الإماراتيين والمصريين، متمنية أيضاً أن تزداد عملية مشاركة الفنانين الإماراتيين في أعمال مصرية.

تنافس وتكامل
ورفضت نشوى فكرة التنافس في الدراما، وقالت: المنافسة أعتقد أنه مصطلح لا يصلح إلى عالم كرة القدم، لكن في الدراما ففكرة التكامل هي الأهم، فكل عمل يعرض على شاشة هو مكمل للآخر من الناحية الدرامية، المهم أن يتم تقديم أعمال مهمة وجديدة تعمل على تثقيف المشاهد، وتقدم رسائل مجتمعية مهمة.

قمة السعادة
وعبرت عن سعادتها للتعاون للمرة الرابعة مع شركة «ظبيان للإنتاج» الفني، ومشاركة الفنان جابر نغموش للمرة الرابعة أيضاً بعد الوقوف أمامه في 4 مسلسلات في السابق منها «طماشة» و«مكان في القلب»، وقالت: أكون في قمة سعادتي وأنا أشارك في بطولة مسلسلات إماراتية، والوقف أمام جابر نغموش له طعم آخر، فهو نجم كبير، ويعتبر من أهم الفنانين الكوميديين في الإمارات والخليج، فدائماً ما يستقبلني بحفاوة ويساعدني في الظهور أمام الشاشة بأفضل صورة.

صراع الإرث
وحول ما جذبها للمشاركة في بطولة «البشارة»، أوضحت نشوى أنه قصة جديدة ومغايرة تماماً عن الكوميديا الإماراتية التي قدمت في السابقة، حيث يناقش مسألة الصراع على الإرث بين العائلات والأشقاء في قالب كوميدي، مصرحة أنها تجسد شخصية كوميدية اسمها «عبلة»، وهي مصرية مقيمة في الإمارات لفترة طويلة، تمكث مع عائلة «سلطان» من أجل تقسيم الورث.

لهجة إماراتية
وأشارت نشوى إلى أن اللهجة الإماراتية لم تمثل لها عائقاً كبيراً في المسلسل، خصوصاً أنها تظهر بشخصيتها المصرية، لكنها تتحدث في بعض الأحداث بالإماراتية في بعض المشاهد التي تطلب ذلك، لافتة إلى أن فريق العمل وممثليه ساعدوها على إتقان بعض العبارات الإماراتية، إلى جانب أنها عملت في الإمارات ودول الخليج لمدة 15 عاماً، الأمر الذي ساعدها على المشاركة في أعمال إماراتية وخليجية من دون تردد أو خوف.

طفرة درامية
وأشادت نشوى بالمواهب الإماراتية الشابة في مجالات فنية عدة منها التمثيل والإخراج، وقالت: تعاونت خلال مسيرة عملي في الإمارات على مدى 15 عاماً مع مجموعة من الشباب المميزين في عالم التمثيل والإخراج، والذين حققوا العديد من الإنجازات في الساحة الفنية الإماراتية، معتبرة أن المخرج الإماراتي الشاب راكان الذي يتولى إخراج «البشارة»، أحد هؤلاء الطاقات المميزين، الذي تتوقع له أن يحقق طفرة في الدراما الإماراتية، خصوصاً أن «فكرة طازج»، كاشفة أنها من المقرر أن تتعاون معه قريباً في أحد أفلامه السينمائية الجديدة.