دنيا

تجنب المقالي والوجبات السريعة

نتيجة للعوائد الروحية لشهر رمضان، ولمظاهر السعادة والبهجة وطمأنينة النفس لما تحققه العبادات من ارتفاع في الطاقة الإيجابية، يعتبر الصيام علاجا فعالا أو مساعدا لكثير من الأمراض، حيث يعالج الصوم العديد من مشاكل الجهاز الهضمي مثل القولون العصبي، وذلك لأن امتناع الشخص الصائم عن الأكل والشرب طوال فترة الصوم يعطي فرصة لعضلات وأغشية الجهاز الهضمي أن تتقوى وتزداد عملها وحيويتها.
وهناك مجموعة من النصائح للحفاظ على الصحة ولصيام آمن ومريح لمرضى القولون، منها:
الانتباه إلى نوعية غذائك خلال هذا الشهر وتجنب الأطعمة المصنعة والتي تحتوي على كمية كبيرة من المواد الحافظة التي تسبب تراكم السموم بالجسم، والابتعاد قدر المستطاع عن تناول المقالي والوجبات السريعة، والتخفيف من تناول الحلويات، بمختلف أنواعها وأشكالها، واستبدالها بالفواكه الصحية، مع الإكثار من الخضراوات الطازجة، وتناول العصائر الطبيعية، والتركيز على النشويات الكاملة كالخبز الأسمر وحبوب الشوفان والتوست الأسمر، وشرب كميات وفيرة من المياه، والنوم لساعات كافية خلال الليل، والتخفيف من تناول الكافيين والمشروبات التي تحتويها، كما أن الصوم يلعب دوراً كبيراً في تحسين الصحة النفسية، خصوصاً أنه يُشعر الإنسان بطاقة وحيوية لا مثيل لهما.
ندى زهير