الإمارات

افتتاح 8 مراكز خدمة "توجيه" في أبوظبي ودبي

وام

 بدأت ثمانية مراكز للخدمة "توجيه" في أبوظبي ودبي تقديم خدماتها لأصحاب العمل والعمال بشكل تجريبي وذلك تحت اشراف وزارة الموارد البشرية والتوطين وبموجب شراكة مؤسساتية مع القطاع الخاص الذي يدير هذه المراكز بكوادر وطنية وفق معايير برنامج الامارات للخدمة الحكومية المتميزة.

جاء ذلك بعد أن دشن معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين أحد هذه المراكز في منطقة القصيص بامارة دبي مؤخرا بحضور سيف أحمد السويدي وكيل الوزارة لشؤون الموارد البشرية وعدد من المسؤولين في الوزارة.

واطلع معالي ناصر بن ثاني الهاملي على مرافق المركز والخدمات التي يقدمها والمتمثلة بتوجيه وتوعية أصحاب العمل والعمال بالحقوق والواجبات التي نص عليها قانون تنظيم علاقات العمل والقرارات بأساليب مبتكرة اضافة إلى خدمات تسليم عقود العمل.

ووجه معاليه خلال لقائه بالعاملين في المركز بضرورة التقيد بالمعايير والضوابط التي حددتها الوزارة والتي تستهدف في مجملها توعية وتوجيه طرفي علاقة العمل بما يسهم في تعزيز استقرار سوق العمل في الدولة.

وحضر الهاملي جانبا من محاضرة للتوعية بالحقوق والواجبات نظمت في احدى قاعات المركز بحضور عدد من العمال.

من جانبه قال ماهرالعوبد وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لقطاع التفتيش إن المراكز الثمانية التي بدأت عملها بشكل تجريبي هي 4 في أبوظبي و4 في دبي ويعمل لديها 125 مواطناً ومواطنة كانوا حصلوا على فرصهم الوظيفية خلال مشاركتهم في عدد من الأيام المفتوحة للتوظيف التي نظمتها وزارة الموارد البشرية والتوطين في فترات سابقة.

وأشار إلى أنه وبحسب خطة الوزارة فانه مع نهاية العام الجاري سيكون عدد مراكز الخدمة "توجيه" 37 مركزا على مستوى الدولة.

وأضاف ان مراكز "توجيه" تقدم خدمات التوعية والتوجيه من خلال 16 لغة وذلك في اطار الحرص على مخاطبة العمال باللغات التي يفهمونها لضمان ايصال رسائل التوعية بالشكل المطلوب.

وأكد وكيل الوزارة المساعد لشؤون التفتيش أن المراكز تعمل وفق منظومة عمل متطورة ترتكز على تقديم الخدمات المتميزة وفقا لأحدث النظم المرئية والمسموعة في خدمات التوعية والتوجيه وهو الأمر الذي من شأنه تلبية زيادة وعي أصحاب العمل والعمال واسعادهم في ذات الوقت.

وتعمل مراكز الخدمة "توجيه" المرخصة من قبل وزارة الموارد البشرية والتوطين وفق هوية مرئية وتصاميم معيارية موحدة حيث تضم قاعات للتدريب ولتنظيم المحاضرات وورش العمل بالاضافة الى منافذ تقديم الخدمة.