الرياضي

الجزيرة يعود إلى التدريبات تحضيراً لـ «الديربي»

الجزيرة خسر من دبا الفجيرة في آخر مبارياته بكأس الخليج العربي (الاتحاد)

الجزيرة خسر من دبا الفجيرة في آخر مبارياته بكأس الخليج العربي (الاتحاد)

مصطفى الديب (أبوظبي)

يعود الجزيرة إلى التدريبات مساء اليوم، على ملعب فندق قصر الإمارات بالعاصمة أبوظبي، وذلك استعداداً للقاء الوحدة «المؤجل» من الجولة 11 لدوري الخليج العربي في «ديربي» أبوظبي، والمحدد له الاثنين المقبل على ملعب محمد بن زايد في أبوظبي.
ويخوض «فخر أبوظبي» تدريباته بعد الراحة التي حصل عليها اللاعبون لمدة يومين بقرار من الجهاز الفني بقيادة الهولندي تين كات عقب لقاء دبا في ربع نهائي كأس الخليج العربي، والتي تعرض فيها الجزيرة لخسارة بثلاثية.
ويفتقد حامل لقب دوري الخليج العربي لمجهودات أكثر من لاعب، حيث يغيب كل من علي خصيف ومسلم فايز للإصابة، وكذلك يغيب الرباعي علي مبخوت ومحمد فوزي وفارس جمعة وأحمد العطاس بسبب التواجد مع المنتخب في بطولة كأس الخليج المقامة حالياً بالكويت.
ويخضع المصابون لبرنامج علاجي خاص تحت إشراف الجهاز الطبي بالفريق، وكان علي خصيف ومسلم فايز تعرضا للإصابة خلال كأس العالم للأندية التي أقيمت في أبوظبي في الفترة من السادس وحتى السادس عشر من الشهر الماضي، وحصل فيها الجزيرة على المركز الرابع بعد عروض تاريخية للفريق.
ويسعى الجهاز الفني لعمل برنامج إعدادي خاص لرباعي المنتخب الوطني بعد انتهاء المهمة مع المنتخب في كأس الخليج، حيث سيكون من الصعب لحاق الدوليين بلقاء «العنابي» فيما عدا اللاعبين الذين لم يشاركوا في التشكيلة الأساسية مع «الأبيض».
من جهته، أكد حسين سهيل مدير الفريق أن الجزيرة سوف يسعى لمواصلة الانتصارات في الدوري من خلال استعداد قوي للقاء الوحدة المرتقب بعد أيام قليلة، وقال: لقد حصل اللاعبون على راحة لمدة يومين بسبب حالة الإرهاق الشديدة التي عانى منها معظم الفريق بسبب ضغط المباريات وخوض عدد كبير من اللقاءات في فترة قصيرة للغاية.
وشدد على أن الخسارة أمام دبا في كأس الخليج العربي لن تؤثر نفسياً على الفريق، خاصة أن الجميع يعلم تماماً الضغط البدني الهائل على اللاعبين، فضلاً عن غياب مجموعة كبيرة من العناصر المؤثرة للغاية، سواء للتواجد مع المنتخب في الكويت أو بسبب الإصابة.
وأشار سهيل إلى أن المصابين يخضعون لبرنامج علاجي خاص، ومن المؤمل أن يتم شفاؤهم في وقت قريب.
وأشاد سهيل بما قدمه لاعبو «فخر أبوظبي» في الفترة الماضية، مؤكداً أن الجزيرة شرف كرة الإمارات في مونديال الأندية، وأنه لولا الظروف التي تعرض لها لكان قريب للغاية من المركز الثالث، وشدد على أن الفترة المقبلة تتطلب تعاملاً خاصاً للغاية من أجل مواصلة المسيرة الناجحة تحديداً في دوري الخليج العربي بعدما عادت الانتصارات وتعافي الفريق من كبوة البداية التي كانت ظرفاً عارضاً للغاية.
وتمنى حسين سهيل أن يكون التوفيق حليف الجزيرة في الفترة المقبلة، مؤكداً أن الجميع يبذل قصارى جهده من أجل تشريف الوطن في مختلف المحافل، فضلاً عن السعي نحو تشريف النادي نفسه في البطولات المحلية من خلال أداء قوي يعكس دائماً قوة الفريق ومكانته الكبيرة بين أندية الدولة.?