الإمارات

انطلاق برنامج «يا باغي الخير أقبل»

محمد بن فيصل القاسمي، يقدم هدية تذكارية للمحاضر ( من المصدر)

محمد بن فيصل القاسمي، يقدم هدية تذكارية للمحاضر ( من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تنظم مجموعة «ام بي اف» برنامج توعوي، تحت شعار «يا باغي الخير أقبل» يمتد على مدار 20 يوماً من شهر رمضان المبارك، يركز على موضوعات دينية واجتماعية وبعض الأمور والأحكام المتعلقة بالشهر الفضيل، التي ينبغي أن يتعرف عليها الناس.
وانطلقت باكورة هذا البرنامج، مساء أمس الأول، بمحاضرة عن «فضائل شهر رمضان»، بحضور الشيخ محمد بن فيصل القاسمي، رئيس مجموعة « ام بي اف»، وحرمه الشيخة روضة بنت مكتوم بن راشد آل مكتوم، وذلك في قاعة مسرح مستشفى الزهراء بدبي. وفي البداية أكد المحاضر، فضيلة الشيخ يعقوب الحوسني، خطيب وواعظ متعاون بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، إن « دولة الإمارات هي بلاد الأمن والآمان والطمأنينة ورغد العيش، وقد هيئت قيادتنا الرشيدة كل السبل للعبادة والتقرب من الله، حيث تتوفر المساجد في كل مكان على هذه الأرض الطيبة. ثم تحدث المحاضر، عن أهم ما يميز شهر مضان عن باقي الأشهر، مشيراً إلى أن هذا الشهر الفضيل، هو شهر القرآن والصيام، وقد فضله الله بذلك، بالإضافة إلى أن فيه ليلة خير من ألف شهر، وهي ليلة القدر. وأشار الحوسني، إلى أن شهر رمضان نزلت فيه العديد من الكتب السماوية، مثل صحف إبراهيم وموسى والإنجيل والتوراة، والقرآن الكريم الذي نزل في الثلث الأخير من رمضان.
ودعا الحوسني، إلى قراءة القرآن الكريم في هذا الشهر وختمه مرة على الأقل، اقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم، الذي كان يتدارس القرآن مع جبريل مرة في كل رمضان، وتدارسه مرتين مع جبريل في آخر رمضان من حياته صلى الله عليه وسلم، لافتا إلى أن ختم القرآن « كاملاً» لا يحتاج إلى أكثر من 15 ساعة.
وذكر المحاضر، أن هذه الشهر فيه فضائل كثيرة أخرى من بينها أن الله يعتق رقاب الكثير من العباد من النار، مشدداً على أنه لن ينال ذلك، إلا أهل الطاعة والعبادة، بالإضافة إلى أن الله جلا وعلا، يضاعف في تلك الأيام الطيبة، من الحسنات. وحث الحوسني، على الصدقة في هذا الشهر الفضيل وتقديمها للمستحقين، عملاً بما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث كان أجود من الريح المرسلة، وكان أجود ما يكون في شهر رمضان.