ألوان

«سيجارة إلكترونية» تودي بحياة أميركي بعد انفجارها

ميامي (أ ف ب)

قُتل رجل في فلوريدا بسبب انفجار سيجارته الإلكترونية وتطاير أجزاء منها وإصابتها جمجمته، بحسب ما أظهر التقرير الأولي للتشريح، وهو أول حادث من هذا النوع يؤدي إلى وفاة في الولايات المتحدة.
وكان رجال الإطفاء دخلوا منزل هذا الرجل البالغ من العمر 38 عاماً في سانت بيترسبرج في فلوريدا لإطفاء حريق اندلع فيه، فعثروا عليه قتيلًا.
وتبيّن أن الحريق سببه انفجار سيجارته الإلكترونية، وأن أجزاء من السيجارة أصابت رأسه فقتلته.
وأوضحت وسائل إعلام محلية أن هذه السيجارة هي من طراز معدّل من السجائر الإلكترونية، لا تتوافر فيها بعض عناصر السلامة. وبين أعوام 2009 و2016، سجّل في الولايات المتحدة 195 حريقاً متصلاً بالسجائر الإلكترونية، بحسب الوكالة الفيدرالية للأوضاع الطارئة (فيما). وحذّرت السلطات الأميركية المسؤولة عن سلامة الغذاء من أن السجائر الإلكترونية يمكن أن تنفجر وتسبب إصابات بالغة، وقالت: «إن «أسباب هذه الحوادث ما زالت غير معروفة، فيما يتحدّث البعض عن أن بطاريات ليثيوم هي السبب».