ألوان

معرض متنقل بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف

جانب من المعرض المتنقل بالشارقة (من المصدر)

جانب من المعرض المتنقل بالشارقة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

تنظم هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، معرضاً متنقلاً بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف، والذي يقام هذا العام تحت شعار «التواصل الفعال للمتاحف.. منهج جديد، جمهور جديد»، من أجل المساهمة في إبراز ما تحتويه المتاحف المنتشرة في إمارة الشارقة من معلومات ومقتنيات، إلى الجمهور، وإبراز الدور الذي تلعبه في رفع مستوى وعي المجتمعات وتعزيز ثقافة السلام فيما بينها. سعت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، من خلال هذا الحدث، إلى تبني منهج جديد، في عرض المقتنيات الخاصة بالمتاحف والمعلومات المختلفة التي تضمها، عبر معرض متنقل في عدد من المؤسسات الحكومية والجهات الخاصة، ومن بينها بلدية الشارقة، ودائرة الموارد البشرية، ودائرة المالية المركزية، وكذلك مركز ميجامول، حيث استهدفت من خلال هذه الفعاليات، كافة فئات المجتمع.

ترسيخ المعرفة
أكدت هنا سيف السويدي أن إمارة الشارقة، ومن خلال اهتمامها بالمتاحف، أثبتت جدارتها في نيل لقب عاصمة الثقافة والمعرفة. وقالت: «أسهمت توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، في تعزيز الاهتمام بالمتاحف في الإمارة من خلال إقامة وتدشين العديد منها، وتوزيعها بطريقة تغطي كافة مناطق الشارقة، بحيث تكون قريبة من الأهالي والزوار، وهو ما حول الشارقة إلى وجهة سياحية حقيقية، يقصدها عشاق التاريخ والمتاحف من جميع أنحاء العالم، للتعرف إلى الكنوز الأثرية التي تمتلكها، خاصة فيما يتعلق بالتراث الإسلامي، والتراث المحلي الإماراتي». وأضافت: «يعد الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف، الذي يصادف 18 مايو من كل عام، فرصة لكافة الباحثين والمهتمين وزوار المتاحف، للتعرف على أهميتها ومكانتها في المجتمعات، والدور الحيوي الذي تلعبه في ترسيخ الثقافة والمعرفة، من خلال احتفاظها بالكنوز الأثرية والطبيعية التي تكشف عن الجذور التاريخية التي تمتلكها إمارة الشارقة، وكذلك الأهمية التي تحتفظ بها كمدينة ثقافية».

صيانة الموروث
وبينت السويدي أن هيئة البيئة والمحميات الطبيعية تلعب دوراً مهماً في صيانة الموروث التاريخي والحضاري للشارقة. وقالت: «لا يقتصر اهتمام الهيئة بالبيئة والمحميات الطبيعية الموجودة في الشارقة، وإنما يشمل أيضاً الاهتمام بالمتاحف، خاصة متحف الشارقة للتاريخ الطبيعي والنباتي التابع للهيئة، والذي نعرض فيه مجموعة من النماذج المصغرة لتضاريس الشارقة الطبيعية، والكائنات الحيوانية والنباتية التي تعيش فيها، وذلك من أجل منح الزوار فكرة كاملة عن التنوع البيئي الذي تمتلكه الإمارة».
يذكر أن المعرض المتنقل الذي تنظمه الهيئة يستمر في فعالياته حتى نهاية العام الجاري، حيث تعتزم الهيئة إقامته في مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية في الشارقة، بهدف إتاحة المجل أمام أكبر قدر ممكن من شرائح المجتمع لزيارته والتعرف إلى ما يتضمنه من صور ومعلومات ثرية، فضلاً عن ذلك قامت الهيئة بإطلاق وسم خاص على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لإتاحة الفرصة أمام الجميع للمشاركة فيه بما يمتلكونه من صور للمتاحف التي قاموا بزيارتها حول العالم، بهدف تعزيز المعرفة بينهم.